للمرة الثانية خلال 5 أعوام.. الاتحاد الدولي للفروسية يعلق مشاركة الإمارات في المسابقات الدولية - الوطن الخليجية
رئيسيرياضة

للمرة الثانية خلال 5 أعوام.. الاتحاد الدولي للفروسية يعلق مشاركة الإمارات في المسابقات الدولية

قرر الاتحاد الدولي للفروسية تعليق مشاركة الإمارات في المسابقات الدولية، وذلك بعد مخالفات لقواعد الاتحاد الدولي.

وجاء قرار الاتحاد الدولي بعد تنظيم الإمارات سباقين دوليين للقدرة والتحمل على أنهما مسابقتان محليتان فيما اعتبر محاولة للتحايل على القواعد المعتمدة.

وذكر الاتحاد الدولي لوكالة “رويترز” أن تحقيقاً مستقلاً وجد أن الإمارات نظمت مسابقتين محليتين أقيمتا في يناير/كانون ثاني وفبراير/شباط .

لكن هاتين المسابقتين اتضح أنه تم خلالهما تجاوز حصص الفرسان الأجانب المسموح بها في المسابقات المحلية للقدرة والتحمل.

وأشارت إلى أنه كان يجب التعامل مع البطولتين على اساس كونهما دوليتين لا وطنيتين بناء على ذلك.

ووفق القرار سيتم تعليق مشاركة الإمارات في جميع المسابقات والفئات التابعة للاتحاد الدولي للفروسية، وذلك حتى العام الجديد.

وسيتم كذلك تعليق مشاركة الإمارات في مسابقات القدرة والتحمل حتى نهاية مارس/ آذار القادم.

وسيدفع الاتحاد الإماراتي للعبة بموجب العقوبات، أن يدفع نسبة مئوية من المستحقات التنظيمية التي كانت ستذهب إلى الاتحاد الدولي.

وذلك في حال تم تنظيم السباقين كمسابقات دولية إضافة إلى الأتعاب والمصاريف القانونية وعقوبة مالية أخرى.

عقوبات ومخالفات

وعبر رئيس الاتحاد الدولي للفروسية إنجمار دي فوس عن أسفه للتعامل مع قضايا من هذا النوع في 2020.

وقال دي فوس إنه يأسف للوصول إلى مرحلة يضطر فيها الاتحاد إلى تعليق مشاركة اتحاد وطني.

وأضاف “مع ذلك فإن النية الواضحة للاتحاد الإماراتي للفروسية لتجنب تطبيق القواعد الجديدة انعكست على تصرفاته.”

وأكد رفض الاتحاد الدولي السماح للاتحادات الوطنية بتطبيق القواعد بالشكل والتوقيت الذي يناسبها فقط.

وهذه ليست المرة الأولى التي تواجه فيها الإمارات عقوبات من الاتحاد، بل تمت بحقها عقوبات أخرى في عام 2015.

وجاءت هذه العقوبات في حينه بتعليق عضويتها بسبب ارتكاب مخالفات في رعاية الخيول وانتهاك قواعد سباق التحمل.

وكانت محكمة الاتحاد الدولي للفروسية قررت في يونيو/ حزيران الماضي قضت على الفارس الإماراتي عبد العزيز القاسمي بأفسى عقوبة في تاريخه.

وقررت المحكمة إيقاف القاسمي عشرين عاماً، لأنه ضحّى بحصانه “كاستليبار كونتراباند” الذي كان يحقنه بالمنشطات.

واعتبرت أن الفارس الإماراتي عرض حياة الحصان للخطر الذي داهمه بالفعل عام 2016، عندما تعرض لكسر في إحدى البطولات في فرنسا.

وقضت المحكمة في حينه بتغريم القاسمي نحو 44 ألف يورو تشمل التكاليف القضائية.

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة


زر الذهاب إلى الأعلى 
dog footprintcustom pet sockscat claw socksfunny dog facesocks for dogsdog dadpersonalized dog giftsdog face sockscustom socksface sockssocks with facesphoto sockscustom face socksface on socksfacesockssocks with picturesmy photo sockscustom photo sockspicture sockssocks with faces on them
?>