الاقتصادرئيسيشؤون دولية

الاقتصاد الإيراني يتراجع 9.5٪ هذا العام ويخسر 90% مقارنة بـ2017!

قال صندوق النقد الدولي (IMF) إنه من المتوقع أن ينكمش الاقتصاد الإيراني هذا العام بنسبة 9.5٪، انخفاضًا من تقدير سابق بانكماش 6٪، في وقت تعاني فيه البلاد من تأثير العقوبات الأمريكية المشددة.

وتوقعات صندوق النقد الدولي، التي نشرت في تقرير توقعات الاقتصاد العالمي للصندوق، ليست بعيدة عن التقديرات التي قدمها البنك الدولي الأسبوع الماضي، والتي قالت إن الاقتصاد الإيراني بحلول نهاية السنة المالية 2019/20 سيكون أصغر بنسبة 90٪ مما كان قبل عامين فقط.

وشهدت إيران، وهي منتج كبير للنفط، ارتفاع عائداتها النفطية بعد الاتفاق النووي لعام 2015 الذي تم الاتفاق عليه مع ست قوى كبرى أنهت نظام العقوبات الذي فرض قبل ثلاث سنوات على برنامجها النووي المتنازع عليه.

لكن العقوبات الجديدة التي فرضت بعد انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من تلك الصفقة في عام 2018 هي الأكثر إيلاما التي تفرضها واشنطن، وتستهدف جميع قطاعات الاقتصاد الإيراني تقريبا.

وكان صندوق النقد الدولي توقع في وقت سابق أن ينكمش الاقتصاد الإيراني بنسبة 6٪ هذا العام، لكن هذا التقدير سبق قرار واشنطن في أبريل بإنهاء ستة أشهر من الإعفاءات، مما سمح لثمانية من أكبر مشتري النفط الإيراني بمواصلة استيراد كميات محدودة.

قال الصندوق إن إيران، إلى جانب اقتصادات الأسواق الناشئة الأخرى، لا تزال تعاني من “ضائقة اقتصادية شديدة للغاية”.

وأدى انخفاض العملة الإيرانية في أعقاب إعادة فرض العقوبات إلى تعطيل التجارة الخارجية لإيران وعزز التضخم السنوي الذي يتوقعه صندوق النقد الدولي بنسبة 35.7 في المائة هذا العام.

وتم تحديد سعر الريال الإيراني الرسمي بـ 42،000 ريال للدولار الأمريكي، لكن سعره السوقي بلغ حوالي 115،000 مقابل الدولار يوم أمس الثلاثاء، وفقًا لموقع Bonbast.com.

 

إيران: سنستخدم كل وسيلة ممكنة لتصدير نفطنا ولن نستسلم

الوسوم
اظهر المزيد

راشد معروف

صحفي و إعلامي يمني يمتلك العديد من المدونات و لديه سيرة مهنية واسعة في مجال الإعلام الرقمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق