البحرين تعلن إحباط مخطط ضخم وتكشف عن تنظيم "سرايا قاسم سليماني" - الوطن الخليجية
الخليج العربيرئيسي

البحرين تعلن إحباط مخطط ضخم وتكشف عن تنظيم “سرايا قاسم سليماني”

بدعم عناصر "هاربة" وعناصر من "الثوري" الإيراني

أعلن في البحرين عن إحباط “مخطط إرهابي ضخم” بدعم من “هاربين” في إيران وتورط عناصر من الحرس الثوري الإيراني وتشكيل سرايا “قاسم سليماني”.

وأفادت مصادر بحرينية أن وزارة الداخلية كشفت خلال التحقيقات عن شروع عناصر “هاربة” بتشكيل تنظيم جديد باسم “سرايا قاسم سليماني”.

وقالت المصادر إن التنظيم وضع مخططاً لتفجير عدد من المنشآت العامة والأمنية في البحرين، ورصد أفراد من حراسة الشخصيات المهمة في البحرين.

وأضافت أن رصد أفراد الحراسة جاء بهدف اغتيالها، وذلك رداً على اغتيال قاسم سليماني في قصف أمريكي في العراق مطلع العام الجاري.

وذكرت الأجهزة الأمنية أنه تم إحباط المخطط بعد العثور على عبوة متفجرة في منطقة البديع وضعت من قبل عناصر التنظيم لاستهداف وفد أجنبي.

وكان الوفد الأجنبي في البحرين في إطار زيارة رسمية.

وتم بعدها ضبط أحد المتهمين في منطقة “سار” وعثر بمنزله على مواد ومعدات تفجير وأجهزة استقبال وعملات أجنبية.

وتنظر قضية التنظيم في المحكمة الجنائية وتضم 18 متهماً بينهم 9 هاربين في إيران، ومن المقرر الاستماع إلى إفادات المتهمين يوم الاثنين.

وكشفت التحريات أن بعض قيادات ما يسمى “سرايا الأشتر” استطاعوا تجنيد عدد من العناصر في البحرين بدعم وإشراف من عناصر الحرس الثوري الإيراني.

وخضع أربعة من العناصر من ضم 14 شخصاً آخرين، وخضعوا لتدريبات عسكرية خارجية.

وأوضحت ان العناصر رصدوا القواعد العسكرية الأجنبية والوطنية والمنشآت الأمنية في البحرين ومراقبة العاملين بها وتحديد نقاط تجمعاتهم.

كما صوروا المنشآت الاقتصادية والحيوية ومستودعات النفط وإرسال الصور إلى الخارج.

البريد الميت

واتهم العناصر باستلام عبوات متفجرة عن طريق “البريد الميت” لتنفيذ عدة عمليات إرهابية متلاحقة ونسبتها إلى التنظيم “الإرهابي” الجديد.

ونقلت اعتراف أحد المتهمين بتلقي تدريبات عسكرية في معسكرات حزب الله في العراق، وذلك لتنفيذ مخطط ضخم في البحرين.

وبعد عودته قام بتدريب بعض المتهمين على استخدام الأسلحة في مسكنه بمنطقة سار، واستلم عبوات متفجرة ومبالغ مالية وخزنها في مسكنه.

وأوضحت اعترافات المتهم تكليفه بتنفيذ عمليات العام الماضي، حيث سرق مع مجموعة من العناصر لوحات السيارات للتمويه.

وكانت العملية الأولى استهداف مبنى أمني مهم تزامناً مع اليوم الرياضي بذات المبني وتم إلغاء العملية بسبب وجود عطل في العبوة المتفجرة.

وتم استهداف مركز البحرين الدولي للمعارض تزامنا مع عقد أحد المؤتمرات، لكن العملية فشلت بسبب خطأ في تركيب العبوة المتفجرة.

وأوضحت التحقيقات اعتراف العنصر بالإعداد لاغتيال أفراد من الحراسات الخاصة لبعض الشخصيات المهمة.

كما كلف رصد تحركاتهم والأماكن التي يترددون عليها ورصد تحركات القوات الأمريكية في منطقة المنامة.

واعترف آخر بالاشتراك في محاولة لتفجير أنبوب النفط بمنطقة الهملة بواسطة عبوة متفجرة.

واتهمت النيابة أربعة عناصر بأنهم أسسوا الجماعة “الإرهابية” بين 2017 و2020 بدائرة أمن مملكة البحرين وخارجها .

وتضمنت لائحة الاتهام أنهم جندوا آخرين وحددوا أنشطتهم عبر استلام الأموال والعبوات المتفجرة.

كما تولوا التنسيق والتخطيط لأعمال الجماعة بهدف إسقاط وتعطيل عمل مؤسسات الدولة.

في حين اتهمت العناصر الباقين بالانضمام إلى الجماعة والانخراط في أعمالها، إضافة إلى اتهامات أخرى لعدد منهم.

اقرأ أيضاً:

استمرار نظر قضية خلية “الثوري الإيراني” في البحرين

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى