enar
الرئيسية / أهم الأنباء / البحرين تُعدم مواطنَين بقضية “إرهاب”.. ومنظمات حقوقية: الاعترافات انتُزعت تحت التعذيب
المواطنان البحرينيان اللذان أُعدما
المواطنان البحرينيان اللذان أُعدما

البحرين تُعدم مواطنَين بقضية “إرهاب”.. ومنظمات حقوقية: الاعترافات انتُزعت تحت التعذيب

أعدمت السلطات في البحرين صباح السبت مواطنين اثنين رميًا بالرصاص بعد إدانتهم بقضية “إرهاب”، رغم المناشدات الحقوقية بعدم تنفيذ الحكم بسبب “انتزاع الاعتراف تحت التعذيب”.

وأفادت وكالة أنباء البحرين الرسمية بتنفيذ حكم الإعدام بحق المُدانَين بتهمة “الانضمام إلى جماعة إرهابية، وارتكاب جرائم القتل، وحيازة المتفجرات، والأسلحة النارية تنفيذًا لغرض إرهابي”.

ولم تذكر الوكالة الرسمية أسماء الشخصين اللذين أُعدما، لكن مؤسسات حقوقية أكدت أنهما علي العرب (25 عامًا)، وأحمد المالالي (24 عامًا)، واعتقلا في فبراير/ شباط 2017.

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية أنه “ثبت لدى جهات البحث والتحري قيام تنظيم إرهابي تم تأسيسه والانضمام إليه من عدد اثنا عشر متهماً بالخارج في إيران والعراق وألمانيا وستة وأربعون متهماً في الداخل”.

وأشارت إلى أن هدفه “الإعداد والتخطيط لارتكاب عدد من الجرائم الإرهابية داخل المملكة بغرض الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المملكة وأمنها للخطر والإضرار بالوحدة الوطنية وعرقلة السلطات العامة من ممارسة أعمالها”.

وقالت إن “المتهمين الهاربين في إيران والعراق تواصلوا مع أعضاء التنظيم في المملكة بداخل السجن وخارجه، وجندوا عناصر أخرى، وأمدوهم بالمتفجرات والأسلحة النارية والذخائر بمختلف أنواعها بعد تهريبها إلى داخل البلاد، وزودوهم بالأموال اللازمة للإنفاق على معيشتهم وأنشطة التنظيم”.

وأضافت أنهم “قاموا بالاشتراك مع القيادي الهارب بألمانيا في تدبير إجراءات سفر عدد من أعضاء التنظيم إلى إيران والعراق للتدريب على استعمال المتفجرات والأسلحة النارية في معسكرات الحرس الثوري لإعدادهم لتنفيذ الجرائم الإرهابية داخل البلاد”.

وحكمت السلطات البحرينية بإعدام اثنين من “أعضاء الخلية” والسجن المؤبد لـ19 والسجن 15 سنة لـ17 خرين، والسجن 10 سنوات لتسعة متهمين، والسجن خمس سنوات لـ11 متهمًا، وبراءة اثنان.

وكانت منظمات حقوقية، ومفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، دعت أمس السلطات البحرينية إلى وقف “الإعدام الوشيك” لشخصين حُكم عليهما بالإعدام على أساس اعترافات زُعم أنه تم الحصول عليها عن طريق التعذيب”.

وأكدت منظمة العفو الدولية أن الرجلين تعرضا للصدمات الكهربائية والضرب أثناء الاحتجاز.

أما منظمة هيومن رايتس ووتش فأوضحت أن حكم الإعدام صدر في يناير/ كانون ثاني 2018 في محاكمة جماعية، “شابتها مزاعم التعذيب وانتهاكات خطيرة للإجراءات القانونية الواجبة”.

وقالت لاما فقيه، القائمة بأعمال مدير قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: “إذا كانت عمليات الإعدام وشيكة بالفعل، فقد ارتكب الملك ظلمًا خطيرًا. ينبغي عليه تصحيح الخطأ عن طريق إلغاء أحكام الإعدام على الفور”.

 

أحكام بسجن 169 بحرينيًا وإسقاط الجنسية عن معظمهم بقضية “حزب الله البحريني”

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

بعد حديث مدبولي عن عدم الحاجة لـ3 ملايين موظف.. الحكومة المصرية تنفي عزمها تسريح عدد كبير من الموظفين

نفت الحكومة المصرية تقاريرًا تتعلق بخطط تسريح عدد كبير من الموظفين العموميين في الدولة، كجزء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *