رئيسيشؤون عربية

البحرين: جمعيات سياسية ترفض إعلان العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل

رفضت جمعيات سياسية في البحرين بشدة لإعلان الحكومة البحرينية وإسرائيل إقامة العلاقات الدبلوماسية، مجددة مناهضتها التطبيع بكل أشكاله.

ودعت الجمعيات السياسية في بيان مشترك كافة أبناء الشعب البحريني وأطيافه ومؤسساته إلى خطوات عملية لرفض التطبيع والعلاقات مع إسرائيل.

وذكر البيان أنها تجدد موقفها “المبدئي المعلن في رفض كافة أشكال التطبيع مع إسرائيل”.

وطالبت الحكومة في البحرين إلى التراجع عن هذه الاتفاقيات انسجاماً مع الموقف الوطني للشعب البحريني في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني.

وأكدت الجمعيات السياسية على دعمها للحقوق الفلسطينية في استرجاع أراضيه المحتلة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وأعربت الجمعيات عن استغرابها واستنكارها لتزامن الإعلان عن الاتفاقيات مع إعلان الاحتلال عن آلاف المستوطنات الجديدة في أراضي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت إن هذا يكشف بكل وضوح لا لبس فيه عن “نوايا الاحتلال في ضم كافة الأراضي المحتلة وتهويدها”.

وأضافت أن هذا يضاف إلى جرائم الحصار والقتل والتشريد اليومية التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

وحيت الجمعيات السياسية مواقف شعب البحرين بكافة فئاته وشخصياته وجمعياته السياسية ومؤسسات المجتمع المدني الرافضة لكافة أشكال التطبيع مع إسرائيل.

وحثت الجميع على التعبير عملياً عن هذه المواقف برفض هذه الأشكال سواء التجارية أو السياحية أو الصحية أو الاستثمارية أو غيرها.

ودعت كذلك إلى مناهضة كافة النتائج المترتبة من وراء مذكرات التفاهم المبرمة بين الجانبين الإسرائيلي والبحريني.

وطالبت الجمعيات السياسية بإطلاق حملة واسعة للتعبير في البحرين عن التضامن مع الشعب الفلسطيني الشقيق وفضح واستنكار كافة الممارسات الإجرامية ضده.

ووقع على البيان: المنبر التقدمي، التجمع القومي الديمقراطي، التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي، الوسط العربي الإسلامي، الصف الإسلامي، المنبر الوطني الإسلامي، التجمع الوطني الدستوري.

اقرأ أيضاً:

البحرين تقمع حرية التعبير مع تصاعد انتقادات اتفاق التطبيع

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى