البحرين وإسرائيل تعلنان إقامة علاقات دبلوماسية وتوقعان اتفاقات متعددة

وقعت البحرين وإسرائيل بياناً مشتركاً لإعلان إقامة علاقات دبلوماسية، بحضور أمريكي، حيث تم كذلك توقيع مذكرات تفاهم اقتصادية وتجارية.

وكان وفد إسرائيلي برئاسة مستشار الأمن القومي مائير بن شبات وأمريكي برئاسة وزير الخزانة الأمريكية ستيفن مينوشن وصل البحرين في وقت سابق من الأحد.

وترأس الوفد البحريني في الاجتماع وزير الخارجية عبد اللطيف الزياني، حيث تم توقيع البيان المشترك بإقامة العلاقات الدبلوماسية مساء اليوم ذاته.

وحسب البيان المشترك، فإن الجانبين البحريني والإسرائيلي وقعا عدداً من مذكرات التفاهم بينهما تتناول العلاقات الاقتصادية والتجارية.

بالإضافة إلى مذكرات تتعلق بملفات الاتصالات والتجارة والخدمات الجوية وتنقل الأفراد والخدمات المصرفية والمالية والشئون الخارجية وغيرها.

وعقدت في هذا الإطار اجتماعات لمجموعات عمل لبحث المزيد من مجالات التعاون البحريني الإسرائيلي.

ويشمل ذلك الطيران والرعاية الصحية والتكنولوجيا والسياحة والزراعة وغير ذلك.

وأكد المجتمعون، حسب البيان، على أن إنشاء علاقات مباشرة بين الجانبين من شأنه أن يسهم في تحقيق مستقبل أكثر أمناً وازدهاراً لشعبيهما والمنطقة.

وأشار البيان إلى الدور الكبير الذي لعبه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في التوصل إلى اتفاق التطبيع بين البحرين وإسرائيل، وتسهيل إتمامه.

ولفت إلى أن ذلك جاء بعد الإعلان المشترك بين أمريكا والبحرين وإسرائيل في 11 سبتمبر/أيلول الماضي حول التمهيد لعلاقات ثنائية بين الجانبين.

وتطرق ما جرى بعد أيام في حديقة البيت الأبيض في العاصمة الأمريكية واشنطن من توقيع إعلان تأييد التطبيع بين البحرين وإسرائيل.

وقال البيان: “هذا الفصل استمرار للجهود الإقليمية والدولية البارزة لتعزيز السلام في الشرق الأوسط.”

وأضاف أنه “شهادة على الرؤية الجريئة والقيادة التي أظهرتها الدول الثلاث من جهود دبلوماسية صادقة من أجل السلام والازدهار المستدامين.”

وتابع: “تواجه البلدان الثلاث مجموعة من التحديات المشتركة وستستفيد بشكل متبادل من إنجاز هذا اليوم التاريخي.”

وأشار إلى أن “التوقيع التاريخي اليوم يجمع اثنين من أصدقاء الولايات المتحدة الأمريكية وشركائها في الشرق الأوسط.”

وذكر أن البحرين وإسرائيل ستنضمان إلى الولايات المتحدة لدفع الخطط الاستراتيجية للسلام والازدهار في الشرق الأوسط.

وتطرق البيان إلى اتفاق وجهات نظر الدول الثلاث بشأن التحديات والتهديدات والفرص المتاحة في المنطقة.

وبين اتفاق الأطراف الثلاثة حول إطلاق إمكانات المنطقة من خلال توثيق التعاون الأمني والدبلوماسية العامة والمشاركة في الاقتصاد والتكنولوجيا والمصالح المشتركة الأخرى.

وبين أن “الطرفين سيواصلان جهودهما من أجل حل عادل وشامل ودائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.”

وتضمن البيان إشادة أمريكية لاستضافة البحرين الورشة التي أعلن خلالها عما يسمى “صفقة القرن” العام الماضي.

ورأت الولايات المتحدة أن هذه الورشة “كانت خطوة نحو تحقيق المزيد من التعاون في مختلف المجالات”.

واختتم البيان بتقدير من البحرين وإسرائيل لجهود الولايات المتحدة في “تأمين شرق أوسط أكثر استقراراً وأماناً وازدهاراً”.

اقرأ أيضاً:

وفد إسرائيلي يصل البحرين لتوقيع اتفاقيات ثنائية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى