الاقتصادالخليج العربيرئيسيمقالات مختارة

التسجيلات الصوتية توثق آخر لحظات خاشقجي

كشف رئيس قسم التحقيقات في جريدة صباح التركية نظيف كرمان إن التسجيلات الصوتية التي بيد السلطات التركية تؤكد أن خاشقجي قُتل بوضع كيس على رأسه.

وقال كرمان للجزيرة إن هذه التسجيلات توثق اللحظات الأخيرة في حياة الصحفي خاشقجي الذي قتل داخل قنصلية بلاده في اسطنبول التركية في الثاني من أكتوبر تشرين اول الماضي.

وأضاف أن آخر الكلمات التي تلفظ بها خاشقجي كانت “أنا أختنق، أبعدوا هذا الكيس من رأسي، أنا أعاني من فوبيا الاختناق”، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، وأن تلك عملية القتل بواسطة الخنق استمرت سبع دقائق.

وكشف كرمان أن فريق العملاء السعودي الذي قتل خاشقجي وضع أكياسا على أرضية الغرفة لمنع تسرب الدماء إليها أثناء عملية تقطيع الجثة، وأن عملية التقطيع على يد خبير الطب الشرعي السعودي صلاح الطبيقي استمرت لمدة 15 دقيقة، ثم وضعت الجثة المقطعة في 5 حقائب كبيرة ونقلت إلى سيارة تابعة للقنصلية السعودية.

وقدم الصحفي التركي شرحا عن طريقة فريق عملاء المخابرات السعودية للتخلص من جثة خاشقجي، مشيرا إلى أن فريق الاغتيال جاء ببعض الآلات والأدوات إلى تركيا وقال إن صحيفته (صباح) ستنشر لاحقا صور الأدوات التي قدم بها فريق الاغتيال وأدخلها إلى تركيا.

كما أكد أيضا أن الصحيفة ستنشر في الفترة المقبلة تفاصيل التسجيلات الصوتية التي توثق لحظات مقتل خاشقجي على يد الفريق السعودي في الثاني من الشهر الماضي.

وكان خاشقجي قد غادر المملكة العربية السعودية العام الماضي إلى منفاه الاختياري الولايات المتحدة الأمريكية، بعد حملة اعتقالات شرسة شنها ولي العهد الجديد محمد بن سلمان.

وطالت حملة الاعتقالات علماء ودعاة وأمراء في العائلة الحاكمة وأثرياء ورجال أعمال وحقوقيين وناشطات نسويات وأكاديميين وصحفيين.

وانتقد خاشقجي انتهاكات ابن سلمان لحقوق الانسان وسياستها البوليسية وتكميم الافواه.

ودبر ابن سلمان خطة لاستدراج خاشقجي لقنصلية السعودية في اسطنبول وارسل فريقا لقتله والتخلص من جثته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى