تكنولوجيا

التسوق أكثر راحة مع عربة التسوق من شركة أمازون

تقوم أمازون بتوسيع بصمتها في العالم الحقيقي بمنتج مادي غير تقليدي، عربة تسوق ذكية.

على الرغم من أنها تبدو وكأنها عربة تسوق عادية، فإن Dash Shopping Cart هي في الواقع النسخة الذكية لعربة التسوق الحالية.

قامت الشركة بتثبيت عربة Dash بشاشة تعمل باللمس ومكونات الأجهزة الأخرى المختلفة، مثل الكاميرات وأجهزة الاستشعار.

وذلك لاكتشاف العناصر التي تضعها بشكل تلقائي ومعرفة عدد العناصر التي حددتها من الرف.

بعد التسوق،يمكنك اصطحاب عربة التسوق إلى ممر مخصص يسمح لك بمغادرة المتجر دون الحاجة إلى

  • أمين صندوق يدوي.
  • أو دفع.
  • أو الانتظار عند خط الخروج.

تعتمد هذه الفكرة على طريقة أمازون لمحاولة استخدام وسائل الراحة التي يمكن استخدامها في المجال الرقمي وإحضارها إلى العالم الحقيقي لتغيير صناعة البقالة.

لسنوات عديدة، كانت الشركة تحاول استخدام جميع المعرفة المستفادة من تطوير منتجات Alexa (بما في ذلك أفران الميكروويف وساعات الحائط) .

وذلك لإنشاء صورة حقيقية محلياً من خلال عمليات الاستحواذ (Whole Foods) وشبكة متاجر Amazon Go.

وقد أسفر هذا الجهد عن منتجات هجينة تبني الجسور بين الجسور الرقمية والمادية، وإن كانت في شكل حركات صغيرة وتجريبية.

افتتحت شركة أمازون عبر الشبكة العنكبوتية في سياتل سوبر ماركت بدون أمين صندوق.

وتم استخدام الكاميرات وأجهزة استشعار السقف لتتبع ما يأخذه المتسوقون وإضافة مبلغ إلى حسابهم في أمازون عند مغادرتهم.

كما ولدى الشركة حوالي 25 متجراً بدون أمين صندوق بشري.

من المتوقع أن تظهر عربة التسوق الذكية لأول مرة في سوبر ماركت جديد في لوس أنجلوس، والتي تهدف أمازون إلى فتحها في وقت لاحق من هذا العام.

تصنع العديد من الشركات الناشئة عربات تسوق ذكية مشابهة يتم اختبارها في المتاجر، لكن العديد منها يتطلب مسح ضوئي للعناصر قبل وضعها في الداخل.

الجدير بالذكر هو أن عربة أمازون لا تحتوي على ماسح ضوئي، ولكن هناك شاشة تشرح ما بداخلها، ويمكن للسلة اكتشاف العميل الذي يقوم بإزالة العنصر وإزالته من الفاتورة.

بالإضافة إلى طريقة لإعلام العربة بأنك تريدها وضع سترة أو محفظة حتى لا تضطر إلى حملها.

 

شركة أمازون تتراجع إلى الوراء خطوة بشأن تيك توك

الوسوم
اظهر المزيد

رهف منير

إعلامية كويتية حاصلة على ماجستير في الإعلام الرقمي و الإتصال من جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في العام 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق