رئيسيرياضة

التعادل يحسم موقعة مانشستر يونايتد وتوتنهام

انتهى لقاء قمة الجولة ال 30 من الدوري الإنجليزي الممتاز بين فريقي مانشستر يونايتد وتوتنهام بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

ودخل فريق مدينة مانشستر اللقاء بقوة وبادر لتهديد مرمى الحارس لوريس لكن هدف المباراة الأول جاء على عكس سير المباراة وكان لحساب فريق توتنهام بعدما أسكن اللاعب الهولندي برغويين الكرة في شباك مانشستر عند الدقيقة ال 27.

رد فريق الشياطين الحمر على هدف توتنهام تأخر إلى ما قبل نهاية المباراة بعشر دقائق حيث ترجم البرتغالي برونو فيرنانديز ركلة الجزاء التي منحها حكم المباراة للشياطين الحمر لهدف معلناً بذلك هدف التعادل مع فريق الدجاجات.

وبهذا التعادل رفع مانشستر يونايتد رصيد نقاطه نقطة واحدة في المركز الخامس برصيد 46 نقطة وتوتنهام جاء في المركز الثامن عند النقطة ال 42.

وشهد اللقاء عودة جملة من اللاعبين للمستطيل الأخضر بعد فترة انقطاع طويلة عن الملاعب بسبب توقف النشاط الكروي في إنجلترا ضمن إجراءات الحد من انتشار فايروس كورونا المستجد.

أبرز اللاعبين العائدين للملاعب من توتنهام كان الهداف هاري كين والكوري الجنوبي سون مين واللاعب الفرنسي موسى سيسوكو، أما من طرف الشياطين الحمر فقد عاد هداف الفريق ماركس راشفورد بعد فترة انقطاع امتدت من بداية العام بسبب إصابة تعرض لها في الظهر.

ومن الجدير ذكره أن دخول الدولي الفرنسي بول بوغبا بديلا في الشوط الثاني ساهم في تنشيط الأداء الهجومي للشياطين الحمر، وقاد بوغبا احدى الهجمات قبل نهاية المباراة بعشر دقائق متجهاً بالكرة لداخل صندوق الجزاء فقام لاعب توتنهام داير بعرقلته وتم احتساب ركلة جزاء للشياطين الحمر ترجمها فيرنانديز للهدف الأول للفريق الأحمر.

ويعتلي فريق ليفربول الإنجليزي صدارة دوري المحترفين بفارق مريح عن أقرب منافسيه فريق مدينة مانشستر الآخر مانشستر سيتي، حيث يقبع ليفربول في الصدارة برصيد 82 نقطة بينما رصيد مانشستر سيتي 62 نقطة.

وبهذا يقترب فريق ليفربول من تحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز الأمر الذي يعتبر بمثابة الحلم الذي طال انتظاره من مشجعي الريدز لعشرين عاماً حيث كان آخر لقب دوري فاز به ليفربول موسم 1989-1990.

 

غوارديولا: الهزيمة أحيانًا أفضل من الانتصار

الوسوم
اظهر المزيد

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق