الخليج العربي

التعداد السكاني في العراق مؤجل للسنة القادمة

دعت لجنة حكومية في جمهورية العراق إلى تأجيل تنفيذ التعداد السكاني إلى العام المقبل 2021، وذلك بسبب تفشي جائحة كورونا.

وأضافت اللجنة أن الأزمة المالية أيضًا تحول دون تنفيذ التعداد السكاني ، ما يستوجب تأجيله.

يُشار إلى أن التعداد السكاني في العراق كان من المقرر أن يتم في نوفمبر المقبل.

وتعتمد دولة العراق في تغطية نفقاتها على 98 بالمائة من إيرادات بيع الوقود، كما يعاني أزمة مالية بسبب تراجع أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها إثر الوباء الفيروسي.

وأصاب الفيروس، حتى مساء الأحد، 176 ألفا و931 في العراق، بينها 5 آلاف و860 وفاة، و125 ألفا و374 حالة شفاء، بحسب وزارة الصحة.‎

وقالت اللجنة: “في ظل فيروس كورونا، لا يمكن تنفيذ التعداد السكاني .

وبررت ذلك أن عملية تنفيذ التعداد السكاني تتم عبر 150 ألف شخص يتولون زيارة المنازل والعائلات وإدخال البيانات إلكترونيا”.

وبلغ عدد سكان العراق في 2017 أكثر من 37 مليون نسمة، وفق تقدير أصدرته الحكومة.

وأُجري أخر تعداد سكاني في العراق عام 1997، وعلى مدى الـ15 سنة الماضية، لم تتوافق القوى السياسية على إجراء التعداد.

كشف موقع “Worldometer” الأميركي أن مجموع سكان العراق خلال عام 2020 بلغ اكثر من 40 مليون نسمة.

وذكر الموقع المختص بأعداد السكان في العالم، أن “مجموع سكان العراق خلال عام 2020 بلغ 40 مليوناً و255 ألفاً و989 نسمة.

مقارنة بعام 2019 الذي بلغ فيها 39 مليوناً و309 آلاف و783 نسمة”.

وأضاف، أن “معدل النمو في العراق بلغ 2.32%، وأن الكثافة السكانية تمثل 92 شخصاً لكل كيلو متر مربع”،.

وأشار إلى أن “العراق يشكل حالياً نسبة 0.52% من عدد نفوس العالم وهو في المرتبة 36 من بين دول العالم الأخرى”.

وأوضح، أن “العراق يأتي بالمرتبة الرابعة عربياً من حيث  التعداد السكاني .

عدد السكان

بعد كل من مصر الذي يبلغ عدد سكانها 102 مليون و402 ألف شخص تليها الجزائر بعدد 43 مليوناً و 878 ألف نسمة ومن ثم السودان بعدد 42 مليوناً و885 ألف شخص”.

ويشرف على موقع “Worldometers” فريق دولي من المطورين والباحثين بهدف توفير إحصائيات عالمية.

وتعود ملكية الموقع لشركة “Dadax”، وتم التصويت عليها كأحد أفضل المواقع المرجعية المجانية من جمعية المكتبات الأمريكية.

إقرأ أيضًا: مقترح لتعديل التركيبة السكانية بالكويت خلال 6 أشهر.. ما هو؟

اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى