رئيسيشؤون عربية

التعذيب والاغتصاب بسجون مصر يثير فكرة تعليق المساعدات الأمريكية

أثارت مزاعم معتقل مصري بشأن التعذيب والاغتصاب على أيدي السلطات، غضبًا واسع النطاق ودعوات الولايات المتحدة إلى تعليق المساعدات للقاهرة.

فقد بدأ عبد الرحمن جمال متولي، المعروف باسم عبد الرحمن الشويخ، إضرابًا عن الطعام في وقت سابق من هذا الشهر احتجاجا على الانتهاكات المزعومة المتمثلة في التعذيب والاغتصاب.

حيث قالت والدته في منشور على فيسبوك في وقت سابق من هذا الشهر، إن الشويخ تعرض للتعذيب والاغتصاب الجماعي من قبل سجين وعشرة من موظفي السجن. وقع الحادث في 6 أبريل في سجن المنيا.

واعتقل الشاب البالغ من العمر 30 عامًا في عام 2014 بعد سجن والده وشقيقه كجزء من حملة على المعارضة من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي صعد إلى السلطة في انقلاب عسكري قبل عام.

تم اعتقال ما لا يقل عن ثلاثة من أقارب الشويخ في وقت سابق من هذا الأسبوع بعد أن نشرت الأسرة مزاعم التعذيب والاغتصاب الجنسي.

أمرت محكمة باحتجاز والدته البالغة من العمر 55 عامًا لمدة 15 يومًا على الأقل أثناء التحقيق في مزاعم تورطها في “الإرهاب” ونشر “أخبار كاذبة”.

تم الإفراج عن أخت الشويخ بعد أربعة أيام من الاعتقال لكن مكان وجود والده لا يزال مجهولاً.

وطالب العشرات من المثقفين وشخصيات المجتمع المدني الأمريكيين والمصريين الولايات المتحدة بوقف المساعدات لمصر ردًا على المزاعم.

ومن الموقعين على الرسالة المفتوحة الموجهة إلى الرئيس جو بايدن نعوم تشومسكي والناشطات ماجدة صيقلي ودينا الحناوي ومنى الشاذلي.

اقرأ أيضًا: إطلاق حملة للتذكير بالمعتقلين السياسيين في مصر

وتقدم واشنطن 1.3 مليار دولار من المساعدات العسكرية للقاهرة كل عام، مما يجعل مصر أكبر متلق للمساعدات العسكرية الأمريكية بعد إسرائيل. تتلقى البلاد أكثر من 800 مليون دولار من المساعدات الاقتصادية الإضافية.

وتقول الرسالة إن على بايدن الوفاء بوعده في حملته الانتخابية بالتوقف عن كتابة “شيكات على بياض” للسيسي، الذي وصفه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بأنه “الديكتاتور المفضل لديه”.

تقدر جماعات حقوق الإنسان أن حوالي 60 ألف سجين سياسي محتجزون في السجون المصرية ويتعرضون لشتى أنواع التعذيب والاغتصاب.

كما تم اعتقال آلاف الصحفيين والمتظاهرين والنشطاء وشخصيات المجتمع المدني منذ انقلاب 2013 الذي أطاح بالرئيس المنتخب ديمقراطياً محمد مرسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى