رئيسيشؤون عربية

الجامعة العربية بلا رئيس.. والاعتذارات تتوالى

منذ أن وصف وزير الخارجية الفلسطيني الدورة الحالية للجامعة العربية بـ”المشؤومة” واعتذار بلاده عن ترؤسها، توالت الاعتذارات من الدول الأخرى.

وقال الوزير الفلسطيني رياض المالكي آنذاك: “نود إبلاغكم بأن دولة فلسطين تتخلى عن رئاستها لهذه الدورة المشؤومة”.

وكان رد الوزير الفلسطيني جاء تواليًا لاتفاق التطبيع البحريني والإماراتي مع إسرائيل.

كما جاء اعتذار فلسطيني عن ترؤس الدورة الحالية بسبب فشل الوزاري العربي في إدانة خروج المنامة وأبوظبي عن الإجماع العربي.

وبدأت الرواية مع إعلان الإمارات وصولها إلى اتفاق تطبيع مع إسرائيل، فيما طالبت فلسطين الرئيس الحالي لدورة الجامعة العربية بعقد اجتماع عاجل يناقش السلوك الإماراتي من طرف واحد.

إلا أن الأمانة العامة للجامعة العربية ماطلت، فيما ضغطت دول حليفة للإمارات في عقد الاجتماع.

وفور عقد الاجتماع الشهر الماضي لم توافق دول على مجرد مناقشة بند التطبيع الإماراتي.

وعقب ذلك أعلنت فلسطين التنازل عن رئاسة الدورة الحالية للجامعة العربية اعتراضًا على نظرة الأمانة العامة حيال التطبيع مع إسرائيل.

وكان المالكي قد طالب نظرائه العرب بموقف رافض لهذا الخطوة، “وإلا سيعتبر اجتماعنا هذا مباركة للخطوة أو تواطؤا معها، أو غطاء لها، وهذا ما لن تقبله دولة فلسطين”.

وترأست فلسطين التي تحظى بصفة دولة كاملة العضوية في الجامعة العربية، الدورة الحالية لمجلس الجامعة في السابع من سبتمبر، وتتخلى عن دورها قبل انتهاء الدورة في مارس المقبل.

من جانبها، اعتذرت قطر عن تسلم رئاسة الدورة الحالية لجامعة الدول العربية، عوضا عن فلسطين.

وقالت المندوبية العامة القطرية لدى الجامعة العربية – في رسالة بالخصوص لإدارة الجامعة.

وجاء في الرسالة: “نعتذر عن استكمال الدورة المذكورة، التي تخلت عنها دولة فلسطين، مع التمسك بحق دولة قطر في الرئاسة المقبلة للدورة الـ 155 مارس 2021”.

بدورها، اعتذرت الكويت عن استلام رئاسة الدورة الحالية للجامعة العربـية، بعدما تخلت عنها فلسطين ورفضت قطر استلامها.

اعتذار ليبيا

وتبع قطر والكويت، لبنان وجزر القمر في الاعتذار، وكان آخر المعتذرين عن الرئاسة ليبيا.

حيث أبلغ مندوب ليبيا بالجامعة العـربية صالح الشماخي الأمانة العامة للجامعة رسميا باعتذار ليبيا عن رئاسة الدورة.

وقال مسؤول ليبي: إن طرابلس تتطلع لرئاسة مجلس الجامعة في ظروف أفضل وتتمسك بحقها في الرئاسة وفقا للنظام الداخلي وحسب الترتيب المعمول به.

إقرأ أيضًا: بعد انسحاب فلسطين.. قطر تعتذر عن رئاسة مجلس الجامعة العربية للدورة الحالية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى