الجامعة العربية تسقط طلبًا فلسطينيًا يدين تطبيع الإمارات وإسرائيل - الوطن الخليجية
رئيسيشؤون عربية

الجامعة العربية تسقط طلبًا فلسطينيًا يدين تطبيع الإمارات وإسرائيل

أكدت جامعة الدول العربية أن الاجتماع الوزاري لمجلس الجامعة لم يتوصل لتوافق حول مشروع القرار لرفض الاتفاق على التطبيع بين إسرائيل والإمارات.

وقال حسام زكي، الأمين العام المساعد للجامعة: “الموضوع المشار إليه الخاص بالتطور المتعلق بالبيان المشترك للولايات المتحدة والإمارات وإسرائيل في 13 أغسطس كان موضع حديث جاد وشامل.

وأضاف أن الجانب الفلسطيني قدم مشروع قرار حصلت عليه بعض التعديلات وتعديلات مقابلة”.

وأضاف في مؤتمر صحفي تناول البيان الختامي للاجتماع: “كانت هناك بعض المطالب الفلسطينية التي لم تتحقق.

لكن الجانب الفلسطيني فضل ألا يخرج القرار منقوصا من المفاهيم التي حددها، وبذلك لم يصدر قرار في هذا الموضوع تحديدًا.

وكشفت وكالة أنباء رويترز مضمون مشروع القرار الفلسطيني المقدم للجامعة العربية، والذي سيناقش اليوم الأربعاء، على مستوى وزراء الخارجية العرب.

وأشارت الوكالة إلى أن الفلسطينيين، خففوا من انتقادهم لاتفاق التطبيع، الذي توصلت إليه إسرائيل والإمارات، برعاية أمريكية، ووفق (رويترز)، حيث إن مشروع قرار قدمه المندوب الفلسطيني، لا يتضمن دعوة للتنديد بالإمارات أو التحرك ضدها بسبب الاتفاق.

وذكر مشروع القرار الفلسطيني أن الإعلان الثلاثي بين إسرائيل والولايات المتحدة والإمارات “ليس من شأنه الانتقاص من الإجماع العربي على القضية الفلسطينية”.

وأضاف، أن “الإعلان الثلاثي ليس من شأنه تغيير الرؤية المبدئية القائمة على أن الطريق لتحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط”.

و”هو حل الدولتين على حدود عام 1967، على أساس قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، والقانون الدولي”.

حظر الإساءة للزعماء العرب

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أصدر تعليمات الثلاثاء، تحظر أي تصريحات أو أفعال مسيئة للزعماء العرب، ومن بينهم حكام الإمارات.

يأتي ذلك، بعد يوم من مطالبات من مجلس التعاون للرئيس الفلسطيني بالاعتذار عما وصفته “مغالطات” لدول الخليج.

وذلك خلال كلمات الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية في رام الله وبيروت يوم الخميس الماضي.

وأُعلن الاتفاق في 13 أغسطس، وهو أول اتفاق من نوعه بين دولة عربية وإسرائيل.

وذلك منذ أكثر من 20 عاماً وتم التوصل، إليه إلى حد بعيد، نتيجة مخاوف مشتركة من إيران.

إقرأ أيضًا: الجامعة العربية ترفض صفقة القرن

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى