رئيسيشؤون عربية

الجزائر تعتقل الصحفي رابح كاريش بزعم “الإضرار بالنظام العام”

قالت لجنة حماية الصحفيين إن السلطات الجزائرية يجب أن تفرج فورًا عن الصحفي رابح كاريش وأن تكف عن تحقيقها في عمله الإعلامي.

ففي 18 أبريل، اعتقلت الشرطة القضائية في مدينة تمنراست الجنوبية، الصحفي رابح كاريش، مراسل صحيفة “ليبرتي” اليومية الخاصة، بعد أن استجاب لاستدعاء للاستجواب، بحسب تقارير إخبارية وبيان صادر عن صاحب العمل.

وفي جلسة استماع بمحكمة تمنراست، اتهمت السلطات الصحفي رابح كاريش بنشر “أخبار كاذبة تضر بالنظام العام” وتنال من الأمن القومي والوحدة، واستخدام حساب إلكتروني لنشر “معلومات من شأنها إحداث التفرقة والكراهية في المجتمع”، بحسب إلى تلك المصادر والصحافي المحلي والمدافع عن حرية الصحافة مصطفى بن جمعة، الذي يتابع القضية وتحدث إلى لجنة حماية الصحفيين عبر تطبيق المراسلة.

وأمر قاض باحتجاز الصحفي رابح كاريش حتى انتهاء التحقيق في هذه الادعاءات، بحسب تلك المصادر.

من جهته، قال جاستن شيلاد، الباحث الأول في لجنة حماية الصحفيين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “لا ينبغي للسلطات الجزائرية سجن الصحفيين بسبب تغطيتهم للأقليات، بل يجب أن تعطي الأولوية لوصول الجمهور إلى المعلومات”. “على السلطات الإفراج فوراً عن رابح كاريش، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليه، والسماح للصحفيين بالتغطية بحرية في البلاد”.

وأثناء استجوابه في 18 أبريل استجوبت الشرطة الصحفي رابح كاريش بشأن مقال نشره في وقت سابق من ذلك اليوم بشأن احتجاجات على استخدام الأراضي قام بها أفراد من قبيلة الطوارق في جنوب الجزائر، بحسب بيان صاحب العمل، الذي قال إن الشرطة نقلته بعد ذلك إلى حجزه. مكتب المدعي العام للدولة.

وفي السابق، استدعت الشرطة القضائية كاريش خمس مرات أخرى، كان آخرها في 29 مارس، واستجوبته بشأن تغطيته لاحتجاجات الطوارق، بحسب بنجاما وتقارير إخبارية. يغطي كاريش موضوعات لـ Liberté بما في ذلك تلك الاحتجاجات والأفارقة من جنوب الصحراء الذين يهاجرون إلى أوروبا وقضايا أخرى تتعلق بحقوق الإنسان، وفقًا لمراجعة لجنة حماية الصحفيين لعمله.

في أبريل 2020، جرّمت الحكومة الجزائرية نشر “أخبار كاذبة” “تضر بالوحدة الوطنية”، التي وثقتها لجنة حماية الصحفيين في ذلك الوقت؛ إذا أدين بهذه التهم وحدها، يمكن أن يواجه كاريش عقوبة بالسجن من سنتين إلى خمس سنوات، وغرامة تتراوح بين و778 دولارًا إلى 3891 دولارًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى