الخليج العربيرئيسي

الجيش الأمريكي: السعودية تريد التفاوض لإنهاء حرب اليمن

بعد وصول المفاوضات بين الحوثيين وقوات الحكومية لطريق مسدود صرح الجنرال كيث ماكينزي قائد القيادة الوسطى الأمريكية بأن السعودية تريد التفاوض لإنهاء حرب اليمن.

وكانت الأمم المتحدة ترعى مفاوضات بين الحكومة الشرعية في اليمن والحوثيين قبل أن تفضي إلى عدم اتفاق بين الطرفين.

وقال الجنرال الأمريكي ماكينزي إن السعودية تسعى بشكل صادق إلى حل يفضي عبر التفاوض لإنهاء حرب اليمن.

وصرح الجنرال الأمريكي على شكل تغريدات عديدة عبر وسائل التواصل الاجتماعي إن تقديره المستند إلى مشاورات مع المسؤولين العسكريين في السعودية يفضي إلى أن الحكومة السعودية تسعى بالوصول لحل في اليمن ينهي الصراع والأزمة الإنسانية المتفاقمة في البلد الفقير.

وأوضح ماكينزي أن السعودية مستعدة للدخول في المفاوضات بحسن نية من أجل نهاية الأزمة المستفحلة في اليمن.

واعتبر قائد القيادة الوسطى في الجيش الأمريكي الجنرال ماكينزي أن الموقف في اليمن يشهد تعقيدات نظراً لاحتوائه على طرف ثالث وهو الطرف الإيراني الذي لا يسعى إلى الحل على حد وصف الجنرال ماكينزي.

وقال ماكينزي إن إيران ليس لها مصلحة في انهاء الحرب في اليمن.

ومنذ سيطرة الحوثيين على العاصمة اليمنية صنعاء في سبتمبر من العام 2014 أخذت الأزمات السياسية والعسكرية بالتفاقم لكن يرى مراقبون أن الأزمات الإنسانية في اليمن هي الأخطر على المجتمع اليمني.

حيث يشهد اليمن انتشار لمرض الملاريا وأمراض سوء التغذية وفقر الدم على نحو واسع وسريع الانتشار.

ومن جهة أخرى يهاجم فايروس كورونا المستجد المجتمع اليمني الذي يعاني من شبه انعدام في الرعاية الصحية، وبدأ الوباء بالتفشي على نحو واسع عند الجار التاريخي للسعودية.

وكانت السعودية قد قادت تحالف عسكري من عدة دول عربية وإسلامية منذ عام 2015 وأعلنت حينها أنها تهدف الى عودة الحكومة الشرعية لإدارة زمام الأمور من العاصمة صنعاء التي سيطر عليها الحوثيون.

ولكن سارت الأمور بعيداً عما صرح به السعوديون حيث لم يحقق التدخل السعودي في اليمن أي من الأهداف التي سعى لأجلها بل باتت تتساقط صواريخ الحوثيين على العاصمة السعودية الرياض.

ويعتبر مراقبون أن اليمن بات مستنقع تورطت به السعودية وتحاول الخلاص منه بأقل الخسائر.

 

السعودية تحاول السيطرة على الاشتباكات الواقعة بين حلفائها جنوب اليمن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى