منوعات

الحزام الناري.. الأعراض والأسباب المرتبطة بهذا المرض

يعتبر الحزام الناري من الأمراض الجلدية التي يمكن أن تسمى أيضًا الهربس النطاقي، والذي يُصاب به الإنسان عن طريق عدوى فيروسية يؤدي إلى ظهور طفح جلدي يصاحبه الألم.

وفي الغالب يظهر على شكل شريط واحد من البثور يغطي أحد الجانبين الأيسر والأيمن من الجذع.

أعراض الحزام الناري:

  • الألم والحساسية بالحرقة أو الوخز أو الخَدَر.
  • الحساسية تجاه اللمس.
  • الطفح الجلدي الأحمر الذي يظهر بوضوح بعد بضعة أيام من بدء الألم.
  • بثور ممتلئة بالسوائل تتفتح وتتكون فوقها قشرة.
  • الحكة.

وقد يُصاب الإنسان بأعراض إضافية يمكن أن تتلخص فيما يلي:

  • الحمى.
  • الصداع.
  • الإرهاق.
  • الحساسية تجاه الضوء.

ولكل مرض أسبابه التي تؤدي للإصابة به، فما هي أسباب الحزام الناري:

يصابُ البعض بهذا المرض نتيجة عدوى فيروسية ينتج عنها الحزام الناري أو الهربس النطاقي والمسبب لهذا المرض هو نفس الفيروس الذي يسبب جدري الماء.

حيث يمكن لأي شخص أصيب بالجدري أن يصاب بالحزان الناري، إذ إن الفيروس يمكن أن يدخل إلى الجسم بعد أن يتعافى الشخص من الجدري ليستقر داخل النظام العصبي لعدة سنوات وهو في حالة خمول.

وهذا يعني أنه قد ينشط هذا الفيروس وينتقل عبر المسارات العصبية إلى الجلد فيسبب الحزام الناري، ولكن لا يمكننا الجزم بأن الشخص الذي أصيب بالجدري، سيصاب بالحزام الناري.

إذ إن الجسم لا يأخذ مناعة ضد هذا الفيروس ليحمي نفسه من إصابة أخرى، لأن الفيروس في كل مرة يهاجم فيها الجسم قادر على تغيير شكله حتى لا يتعرف عليه الجسم ويقاوم.

فالجسم يأخذ نسخة عن كل فيروس أو مهاجم يهاجم الجسم يتعرف عليه جهاز المناعة للحماية من الإصابة مرة ثانية وهذا هو خط الدفاع الأول الذي يحمي الجسم نفسه من خلاله.

وحسب الدراسات الطبية التي بحثت وكتبت عن هذا المرض بأن أسباب الحزام الناري غير واضحة تماماً وغير مؤكدة، لكن يمكن أن يكون لنقص المناعة دورًا مهمًا في الإصابة بهذا المرض، كما أن تقدم السن يمكن أن يكون سبباً في ظهوره، ويمكن أن يرتبط نقص المناعة بكبر السن ليتعرض كبار السن للإصابة به ويكون من المحتمل هذا السبب.

 

العصب السابع… المرض الأكثر انتشارًا في العصر الحالي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى