enar
الرئيسية / أهم الأنباء / الحكومة اليمنية تؤجل العودة إلى عدن وسط اتهامات للانفصاليين
عناصر من المجلس الانفصالي الجنوبي
عناصر من المجلس الانفصالي الجنوبي

الحكومة اليمنية تؤجل العودة إلى عدن وسط اتهامات للانفصاليين

قال مسؤولون يوم الأحد إن الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا اضطرت إلى تأجيل عودتها إلى مدينة عدن الساحلية وألقت باللائمة على الانفصاليين الجنوبيين في توقفهم عن تطبيق النقطة الرئيسية لاتفاق تقاسم السلطة الموقع في أوائل هذا الشهر لإنهاء الاقتتال الداخلي.

وبموجب الاتفاق الذي توسطت فيه المملكة العربية السعودية بين الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والانفصاليين، كانت الحكومة ستعود إلى عدن يوم الثلاثاء الماضي.

وكان الانفصاليون طردوا القوات الحكومية وسيطروا على عدن أواخر أغسطس الماضي، وأضاف ذلك طبقة معقدة أخرى إلى الحرب الأهلية في البلاد، حيث أصبحت الحكومة والانفصاليون، المدعومون من الإمارات، في تحالف عسكري تقوده المملكة العربية السعودية ضد المتمردين الحوثيين المتحالفين مع إيران.

وقال مسؤولون حكوميون لوكالة أسوشيتيد برس إن الانفصاليين يرفضون تسليم مقر عدن والقصر الرئاسي. ويصر المجلس الانتقالي الجنوبي الانتقالي بدلاً من ذلك على تشكيل اللجان المشتركة.

ويلوم مسؤولون حكوميون لم يكشفوا عن أسبابهم الانفصاليين على التحريض على “اشتباكات محدودة” وعمليات نهب.

وفي كلمة ألقاها أمام زعماء القبائل الأسبوع الماضي في محافظة المهرة في أقصى شرق اليمن، انتقد وزير الداخلية أحمد الميسري اتفاق تقاسم السلطة.

وقال “هل يعقل أن يأتي جارك ويخبرك ماذا تفعل في منزلك؟ إنها مأساة”.

ويفرض الاتفاق أن يسحب كلا الطرفين قواتهما وأسلحتهما الثقيلة من عدن، وينص على أن قوات هادي والانفصاليين تحت سيطرة التحالف الذي تقوده السعودية. وهذا يعني فعليًا أنه إذا عاد هادي إلى عدن، فسيتم حمايته من حرسه الرئاسي فقط.

وكشف الاقتتال الداخلي بين قوات هادي والانفصاليين عن صدع في التحالف وهدد بمزيد من زعزعة استقرار أفقر دول العالم العربي. وجلبت المملكة العربية السعودية الجانبين إلى طاولة المفاوضات في الرياض حيث وقعا الاتفاق في 5 نوفمبر.

وبدأت الحرب الأهلية في اليمن عندما اجتاح المتمردون الحوثيون العاصمة صنعاء ومعظم شمال البلاد في عام 2014. انضم التحالف الذي تقوده السعودية إلى المعركة في مارس 2015، لردع الحوثيين واستعادة هادي إلى السلطة.

وأسفرت الحرب عن مقتل أكثر من 100 ألف شخص، وتدمير البنية التحتية في اليمن، وتشريد الملايين، ودفع ملايين الأشخاص إلى حافة المجاعة.

 

الانفصاليون بعدن يرفضون الحكومة ويقبلون السعودية.. والسكان يُحذّرون: المعركة آتية!

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

مصدر: الإطاحة برئيس ديوان السيسي بـ”بهدوء”

شهد ديوان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تغييراً هائلاً، إذ تم استبدال رئيسه اللواء أركان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *