الاقتصادالخليج العربيرئيسي

الحوثيون: التحالف شن أكثر من ربع مليون غارة جوية على اليمن

كشف المتحدث باسم الجيش اليمني الموالي للحوثيين أن التحالف بقيادة السعودية شن أكثر من 257 ألف غارة جوية على اليمن منذ خمس سنوات.

وصرح العميد يحيى سري خلال مؤتمر صحفي في العاصمة اليمنية صنعاء أن آلاف اليمنيين قتلوا وأصيب عشرات الآلاف نتيجة للتدخل العسكري للتحالف بقيادة السعودية بدعم من الولايات المتحدة بالإضافة إلى خسارة كبيرة في مرافق الخدمة العامة.

وذكر أن “المؤسسة العسكرية اليمنية، بما في ذلك مقرها ووحداتها ومعداتها وأفرادها وقادتها، كانت الهدف الأول لقوات التحالف، فيما كانت الولايات المتحدة وراء تدمير الدفاعات الجوية اليمنية قبل الضربات الجوية لقوات التحالف”.

وقال إن: “الإحصائيات ربما تكون أكبر مما هو موضح حيث أن غارات التحالف التي أعلنا عنها تقتصر على ما تم رصده، وهناك غارات لم تتم مراقبتها، خاصة خلال السنوات الأولى من حرب العدوان”.

ومع ذلك ، تم الكشف أيضًا عن أن القوات المشتركة بين الجيش والحوثيين أطلقت حوالي 1،067 صاروخًا باليستيًا ومجنحًا ضد أهداف التحالف، بما في ذلك بعض داخل الأراضي السعودية والإماراتية مع معلومات حول أنظمة الصواريخ الدفاعية الجديدة التي سيتم عرضها في المستقبل القريب.

وأضاف سريع أن “الشعب اليمني لن ينسى ضحايا مذبحة القاعة الكبرى بصنعاء ، ولا مذبحة الأطفال في صعدة ، ولن ينسى ضحايا المذابح الوحشية المروعة للتحالف العدواني في جميع مناطق بلد.”

وتابع أن “الشعب اليمني العظيم تغلب على الكثير والكثير من المآسي والصعوبات خلال السنوات الخمس الماضية، وأنهم بعون الله سيتغلبون على ما تبقى بالصبر والعزم والإخلاص”.

ونقلت وكالة الأنباء التي يسيطر عليها الحوثيون أن سريع حذر من أن السنة السادسة للحرب في اليمن “ستكون أشد قسوة وأكثر إيلاما” من السنوات السابقة، وبأن اليمن لم يعد كما كان من حيث القدرات العسكرية.

ويعتقد بعض المحللين أن استخدام سريع لمصطلح “الضربات الوقائية” في المؤتمر يشير إلى أن الحوثيين تجاوزا مرحلة الحرب التفاعلية ولديها القدرة على إملاء اتجاه الصراع، خاصة مع الإشارة إلى قدرة اليمن على إلحاق ضرر بالغ اقتصاد “الدول المعتدية”.

 

الأمم المتحدة تدعو إلى وقف العمليات العسكرية في اليمن فورًا

غارة جوية على اليمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى