رئيسيشؤون عربية

الحوثيون يصادرون ممتلكات 75 من أفراد الجيش اليمني

قضت محكمة يديرها الحوثيون في العاصمة اليمنية صنعاء بمصادرة ممتلكات 75 من العسكريين البارزين في الجيش اليمني .

وقالت مصادر حوثية لوكالة سبأ الموازية التي يديرها الحوثيون إن المحكمة العسكرية المركزية بصنعاء عقدت جلسة استماع علنية لمحاكمة 75 عسكريًا متهمين بالانضمام إلى الأعداء ومساعدتهم، في إشارة إلى التحالف العربي الذي يدعم حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليًا البلاد.

وقضت المحكمة “بالحجز التحفظي على جميع الأموال المنقولة وغير المنقولة وممتلكات المتهمين داخل أو خارج الدولة”.

ويمتلك العديد من الشخصيات المسؤولة والقادة العسكريين في الجيش اليمني عقارات وممتلكات أخرى في المناطق التي تسيطر عليها الحوثيون وخاصة في صنعاء.

وسجلت المنظمة المدنية لضحايا المنازل المهدومة هدم 810 منازل مملوكة لمعارضي الحوثيين في 17 محافظة يمنية يديرها الحوثيون بين 1 سبتمبر 2014 و 30 يونيو 2020.

وبحسب التقرير ، كانت العقارات في تعز هي الأشد تضررا، إذ بلغ عدد الهدم 149 منزلا ، تليها محافظة البيضاء بـ 124 منزلا، ومحافظة إب بـ 120 منزلا.

وفي مارس الماضي، أصدرت محكمة يديرها الحوثيون في العاصمة اليمنية صنعاء حكمًا بالإعدام على 19 من كبار ضباط الجيش اليمني الموالين لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وقال محامي المتهمين عبد الباسط غازي إن أحكام الإعدام الصادرة عن المحكمة الجزائية المتخصصة تشمل نائب الرئيس علي محسن الأحمر ووزير الدفاع محمد علي المقدشي.

وبحسب غازي، فقد وجدت محكمة حوثية أن المتهمين مذنبين بارتكاب “جرائم انتحال الهوية ومساعدة العدو وتحريض دول التحالف بقيادة السعودية على شن حرب ضد اليمن”.

وأضاف أن الحكم تضمن مصادرة ممتلكاتهم المنقولة وغير المنقولة.

وأوضح المحامي أن المحكمة رفضت إصرار فريق الدفاع على أن المحكمة الجنائية لا تملك سلطة محاكمة المسؤولين العسكريين.

وحكم على كل من الأحمر والمقدشي غيابيًا، وليس من الواضح ما إذا كان الحوثيون يحتجزون المتهمين الباقين من الجيش اليمني .

وفي وقت سابق من نفس الشهر، حكمت نفس المحكمة بالإعدام على 35 برلمانيًا مؤيدًا للحكومة بتهمة “التعاون مع السعودية وتحريضها على شن حرب على اليمن”.

 

اقرأ المزيد/ بينهم وزير الدفاع ونائبه.. محكمة حوثية تحكم بإعدام 19 من كبار ضباط الجيش

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى