شؤون دولية

الخطوط الجوية البريطانية تنهي خدمات الآلاف من موظفيها

قالت الخطوط الجوية البريطانية السبت إنها اضطرت إلى إنهاء خدمات أكثر من 10 آلاف موظف يعملون لديها بسبب آثار جائحة فيروس كورونا.

وأوضح الناطق باسم الخطوط الجوية البريطانية أن النتائج المالية النصف سنوية للعام الجاري تظهر الآثار السلبية لجائحة كورونا على أعمال الشركة.

وقال الناطق باسم الشركة إنه علينا تبني إجراءات في غابة الصعوبة وتنفيذ أي إجراءٍ ممكن لحماية العاملين في الشركة.

وذكر أن قرار الاستغناء عن العاملين لم يكن ضمن الخطوات المتوقعة، زاعمًا أن أربعة آلاف موظف سيخضعون للفصل الإجباري.

وأضاف الناطق باسم الخطوط البريطانية أن ستة آلاف موظف عبروا عن قرارهم الذاتي بإنهاء الخدمة من الشركة.

وأكد مساعد الأمين العام لنقابة العمال نّ 4 آلاف من أعضاء النقابة رضخوا لنهاء خدماتهم قسرًا، قائلين إنه طمع زائد من الشركة.

وأضاف: “هذا يوم بالغ في السوء بالنسبة للعاملين في الخطوط الجوية البريطانية .

وسوف يوثق في تاريخ شركة الطيران بوصفه اليوم الذي تخصص فيه مصالح مجلس الإدارة قبل ركابها والموظفين لديها”.

وأكدت النقابة أن عدد الوظائف التي تعتزم الخطوط الجوية البريطانية خفضها نحو 10700 وظيفة.

وكانت مجموعة الخطوط الجوية الدولية “يونايتد” التي تضم الخطوط البريطانية قد أعلنت في إبريل الماضي أنها ستخفض ما يصل إلى 12 ألف وظيفة من أصل 42 الف بسبب العواقب الاقتصادية التي سببها فيروس “كورونا”.

ولا تزال الشركة تسيّر أقل من 20% من رحلاتها بعد ما يقرب من 5 أشهر من إجراءات الإغلاق في المملكة المتحدة.

عدا عن فرض القيود على السفر.

توقف أساطيل

وقد أدّى الانخفاض الهائل في أعداد الركاب إلى توقف أساطيل خطوط الطيران في جميع أنحاء العالم.

كما اضطرت الشركة البريطانية ، مثل العديد من منافسيها، إلى اتخاذ خطوات غير عادية>

إقرأ أيضًا: ربع مليون عامل سيفقدون وظائفهم في الخطوط الجوية السعودية

فقد قامت بمنح إجازات بدون راتب لأكثر من 30 ألف موظف واقتراض 300 مليون جنيه إسترليني من بنك إنكلترا.

وأشارت إلى أن الخطوط البريطانية “في وضع خطير جداً”.

لكنها كمثيلاتها من شركات الطيران الأخرى التي قامت بتسريح الآلاف من العاملين في الأشهر الأخيرة.

اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى