الاقتصادرئيسي

الدين العام في فلسطين يصل إلى 3.7 مليار دولار

بلغ الدين العام في فلسطين 26.5٪ على أساس سنوي حتى نهاية نيسان، وسط حاجة البلاد المتزايدة إلى السيولة لمواجهة ضعف الإيرادات وارتفاع النفقات.

وبحسب بيانات الموازنة الفلسطينية الصادرة عن وزارة المالية في الحكومة الفلسطينية، فقد بلغ الدين الفلسطيني (الداخلي والخارجي) 3.7 مليار دولار حتى نهاية نيسان 2021.

وفي الفترة المقابلة من عام 2020، بلغ الدين المحلي 2.926 مليار دولار.

اقرأ أيضًا: حركة فتح الفلسطينية: لا نريد المال الإماراتي المغمس بالدم الفلسطيني

ويعزى ارتفاع الدين العام الفلسطيني إلى تراجع دخل الحكومة الفلسطينية من الضرائب خلال العام الماضي، كواحد من التبعات السلبية لوباء كورونا، تليها أزمة مقاصة مع إسرائيل.

وفي حزيران 2020، رفضت الحكومة الفلسطينية استلام أموال المقاصة من إسرائيل، واستمرت الأزمة حتى تشرين الثاني من العام نفسه. في الوقت نفسه، لجأت بنوك الدولة إلى الممول الحكومي البديل، من خلال القروض.

يذكر أن حصيلة المقاصة عبارة عن مستحقات ضريبية فلسطينية تجمعها تل أبيب على الواردات الفلسطينية القادمة من الاحتلال وعبره، بمتوسط ​​شهري قدره 200 مليون دولار، وتحولها نهاية كل شهر إلى خزينة السلطة الفلسطينية بعد خصم عمولة بنسبة 3٪.

وعلى أساس شهري، ارتفعت القيمة الإجمالية للدين العام الفلسطيني بنسبة 4.4٪، مقارنة بـ 3.545 مليار دولار في نهاية آذار 2021.

وبلغ إجمالي الدين العام المحلي حتى نهاية أبريل الماضي 2.379 مليار دولار، فيما بلغ الدين الخارجي 1.323 مليار دولار.

ويشكل الدين العام في فلسطين المستحق على الحكومة الفلسطينية 28٪ من الناتج المحلي الإجمالي المسجل عام 2020 والبالغ نحو 13.2 مليار دولار.

كما يأتي ارتفاع الدين المحلي مع استمرار تراجع المنح والمساعدات الخارجية البالغة 370 مليون دولار للموازنة العامة لعام 2020 مقارنة بمتوسط ​​مليار دولار سنويا سابقا.

كما يعاني العرب الفلسطينيون في إسرائيل من معدلات بطالة عالية جدًا تصل إلى حوالي 40٪ في الفئة العمرية بين 24 و64 عامًا، كما أن نسبة الفقر في النقب عالية تصل إلى حوالي 70٪ من السكان.

وبحسب الباحثة الاقتصادية ريا الصانع، فإن القوى العاملة الفلسطينية داخل الأراضي المحتلة تتوزع في قطاع البناء بنسبة 17٪، والصناعة بنسبة 12٪، و14٪ في قطاع التعليم، و10٪ في الصحة، و1٪ في مجال التكنولوجيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى