الاقتصادالخليج العربيرئيسي

الذكرى الخامسة لـ”عاصفة الحزم”.. الحوثيون: أكثر من 1000 صاروخ باليستي استهدف السعودية والإمارات

يوافق اليوم الذكرى الخامسة لإطلاق عملية عاصفة الحزم ضد الحوثيين في اليمن، والتي قادتها السعودية والإمارات ضد الحوثيين الذين نفّذوا انقلابًا على الحكومة اليمنية.

وانطلقت العملية فجر يوم 26 مارس 2015 بمشاركة عشر دول على الأقل ضد حركة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، ولم تحقق أهدافها حتى الآن.

بعد انسحاب الإمارات العربية المتحدة والقوات السودانية، تبقت السعودية وحدها في التحالف، ولا زالت تقاتل في اليمن على أمل الدفاع عن حدودها.

للسنة السادسة على التوالي ، شهد اليمن حربًا بين القوات الحكومية ومسلحي الحوثي ، الذين يسيطرون على عدة محافظات ، بما في ذلك العاصمة صنعاء.

مع ذكرى “عاصفة الحزم” يتبين أن إعلان التحالف بقيادة السعودية والإمارات تدمير 98 في المائة من الدفاعات الجوية التي استولى عليها الحوثيون من الجيش اليمني بعد أيام قليلة من شن الهجوم في مارس 2015، لم يكن سوى دعاية فارغة، قياسًا بسير المعارك اللاحقة.

وأعلن يحيى سريع، المتحدث باسم الحوثيين، أن قوات الحركة أطلقت خلال السنوات الماضية أكثر من 410 صواريخ باليستية على السعودية والإمارات .

وأشار إلى أن القوة الصاروخية للحوثيين قصفت أهدافا عسكرية ومنشآت أخرى في العمق السعودي والإماراتي، مضيفا أنه تم إطلاق أكثر من 630 صاروخا باليستيا على أهداف عسكرية معادية.

ولفت إلى أن “أنظمة الدفاع الصاروخي المستخدمة كانت قاهر، بركان، بدر، القدس 1 ، مجنح، نكال ، قاسم، ذو الفقار، ونجحت في إجراء تجارب جديدة على أنظمة الصواريخ التي سيتم الكشف عنها قريبًا”.

وتتهم المنظمات الدولية التحالف العربي، إلى جانب بقية أطراف النزاع المسلح في اليمن ، بالتورط في انتهاكات عديدة.

وطبقاً لمفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ، فإن عدد القتلى والجرحى من المدنيين منذ بدء التحالف العربي عملياته العسكرية في اليمن يتجاوز 17،000.

بدورها، تصف الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية في اليمن بأنها “الأسوأ في العالم”، مؤكدة أن أكثر من 22 مليون يمني ، أكثر من ثلثي السكان ، يحتاجون إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة ، بما في ذلك 8.4 مليون لا يعرفون كيفية الحصول على وجبتهم التالية، وحوالي مليوني طفل يعانون من سوء التغذية الحاد.

وسيؤدي انهيار التحالف العربي في اليمن إلى إضعاف موقف المملكة العربية السعودية وحصرها في معضلة عميقة ، حيث تركت القوات الإماراتية المنسحبة وراءها ميليشيات محلية يمكن أن تنقلب على السعودية في حال التأثير على نفوذها أو مصالحها في المناطق التي تسيطر عليها.

 

الحوثيون: التحالف شن أكثر من ربع مليون غارة جوية على اليمن

الوسوم
اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق