الاقتصادالخليج العربيرئيسي

الرئيس التنفيذي لشركة “وي وورك”: يمكنني توجيه بن سلمان!

بعد فترة وجيزة من اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي، أخبر الرئيس التنفيذي السابق لشركة “وي وورك” آدم نيومان، مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق ستيفن هادلي، بأنه يمكنه توجيه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وفقًا لمقال جديد من مجلة فانيتي فير.

كما قيل إن نيومان، الذي بدأ شركة عقارية في عام 2010، ساعد جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشاره الرئيسي، فيما يسمى “صفقة القرن” لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

واستقال نيومان من الشركة في أواخر سبتمبر بعد أن أخفقت “وي وورك” ، التي خسرت 1.9 مليار دولار العام الماضي، بخطط لطرح أسهم عام أولي بسبب قلق المستثمرين من قيمة الشركة.

واستقال الرجل البالغ من العمر 40 عامًا من حزمة الخروج البالغة 1.7 مليار دولار، بينما حصلت الشركة على خطة إنقاذ من مجموعة “سوفت بانك”.

واستثمر البنك الياباني مؤخرًا في العديد من شركات التكنولوجيا، بما في ذلك Uber و Slack، ويدعمه 40 مليار دولار من صندوق الاستثمار العام في المملكة العربية السعودية و15 مليار دولار من مبادلة، صندوق الثروة السيادية في أبوظبي.

وفقًا لفانيتي فير، في الصيف الماضي، عين نيومان مدير تطوير “وي وورك” لتوظيف إعلانات في مساعدة كوشنر بإنتاج مقطع فيديو يوضح كيف يمكن أن تبدو الضفة الغربية وقطاع غزة نابضة بالحياة اقتصاديًا.

وقيل إن كوشنر قام بتشغيل نسخة من الفيديو عندما تحدث في يونيو في مؤتمر “السلام إلى الازدهار” في البحرين حيث وضعت إدارة ترامب الجزء الاقتصادي من اتفاق السلام الإسرائيلي الفلسطيني المقترح.

وقاطعت السلطة الفلسطينية الحدث ولم يُدعى المسؤولون الإسرائيليون فيما بعد لمنع هذا الحدث من أن يصبح “سياسيًا”، حسبما صرح مسؤول بالبيت الأبيض لصحيفة هآرتس في ذلك الوقت.

وتُظهر لقطات من الحدث كوشنر يقدم فيديو مدته دقيقة معدّة بموسيقى راقية تتميز بصور مثل الأعشاب والأشجار التي تنمو في الشوارع والمباني المتداعية، والقطار عالي السرعة الذي يمر عبر الصحراء، والركام على شاطئ البحر في غزة تحولت إلى ممر.

“إن العالم مستعد لإطلاق العنان للازدهار في غزة والضفة الغربية والمنطقة”، هذا ما كتبته عناوين الفيديو، حيث وعدت باستثمار إقليمي بقيمة 50 مليار دولار على مدار العقد المقبل.

وأخبر مدير التطوير في “وي وورك” المجلة أنه لم يقدم سوى المشورة بشأن الفيديو ولم يتم استخدام أي من موارد الشركة.

بعد مقتل خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول في أكتوبر من العام الماضي، أخبر نيومان ستيفن هادلي، مستشار الأمن القومي في عهد جورج دبليو بوش، أن “كل شيء يمكن عمله” إذا كان لدى بن سلمان معلمه الصحيح، وفقًا لتقارير فانيتي فير.

وسأل هادلي نيومان من هو الذي يقترح أن يخدم في هذا الدور. ويقال إنه توقف لفترة وجيزة وقال “أنا”.

في الأسبوع الماضي، أعلنت “وي وورك” أنها بدأت عملية الاستغناء عن 2400 موظف في جميع أنحاء العالم “لإنشاء منظمة أكثر كفاءة”.

وبحسب ما ورد أرسل أكثر من 150 موظفًا خطابًا إلى إدارة الشركة يعربون عن إحباطهم من أسلوب إدارة نيومان وطلبوا معاملتهم بكرامة.

وكتبوا في الخطاب: “سيتم تسريح الآلاف منا في الأسابيع المقبلة. لكننا نريد أن يكون لدينا وقت. لا نريد أن نتعرف على الفضائح والفساد والجشع الذي أبدته قيادة الشركة. نحن نريد أن ترك وراءنا إرثا يمثل الشخصية الحقيقية ونوايا موظفي الشركة”.

 

موقع أمريكي يكشف عن علاقة بين المغنية الأمريكية ليندسي لوهان ومحمد بن سلمان

اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى