المشاهير

الراحلين ممدوح وافي وأحمد زكي… من أعظم قصص الإخلاص

ممدوح وافي وأحمد زكي، هناك قصة ربما لم يعرف بها الكثير من الناس والمتابعين ، ربما هي قصة مؤثرة وحزينة للبعض.

وربما ايضاً تكون قصة إخلاص للبعض ، فهذه القصة هي قصة الفنانان الراحلين الفنان أحمد زكي والفنان ممدوح وافي ،

حيث في السابع عشر من شهر اكتوبر الجاري قد مرت الذكرى السادس عشر

لرحيل الفنان المصري الجنسية والأصل ممدوح وافي والذي كان من أحد الأصدقاء المقربين

للنجم المصري الراحل أحمد زكي .

ولكن تفاصيل الوفاة وتفتصيل القصة مؤثرة وحزينة ،

حيث جاء في التفاصيل أن الفنان احم زكي قد أصيب بمرض السرطان

وعند علم الفنان ممدوح وافي بهذا المرض لصديقه فقد وصى وصية بأن يدفن بجواره في المقبرة ،

وهذا من شدة حبه للفنان أحمد زكي وقربه منه ، ولكن الاقدار شاءت

وأن الله عندما يريد شيئاً يقدره ولو كل العالم اجمع وقف ضده ، حيث شاء الله أن يموت الشخص السليم

وهو الفنان ممدوح وافي قبل المىيض بالسرطان الفنان أحمد زكي ، حيث سبقه بالوفاة بخمسة أشهر ،

وبالفعل قد تم دفنه بمدفن أحمد زكي ، وبذلك قد انتهت إحدى أوفى الصداقات في الوسط الفني خصيصاً .

والفنان المصري القدير المعروف باسم صلاح عبد الله قام بنقل هذه القصة من صفحة على فيسبوك

قد حملت اسم الفنان الراحل احمد زكي ، حيث علق عليها ونشر آخر ذكرى جمعته مع وافي وقال :

ومن ١٦ سنة ويومين رحت أنا وآدم نزوره في المستشفى وإحنا عارفين إنه خلاص

وإتفقنا مع الصديق الجدع المخلص محمد أبوداوود الذي لازمه طوال فترة مرضه نمسك نفسنا قدامه

وما نعيطش ونحاول نفرفشه ونفكره بفضله علينا وأحلى وأظرف الأوقات التي جمعتنا

وقال ايضاً :

لكن ممدوح مادناش فرصة وهوه اللي إتكلم وقال بصوت يصعب عليا وصفه مبسوط وفخور بنجاحكم قوي

وحكالنا مسرحية عاجباه وإنه نفسه يعملها معانا ولو ماقدرش يمثل فيها يخرجهالنا

وهنا بقى إنفجرت دموعنا قائلين إن شاء الله يادوحة ياريت ياممدوح ياريت وإحتوانا أبو داوود

ربنا يبارك في عمره وصحته وجدعنته وخرجنا من الأوضة وهوه بيطبطب علينا .. أرجوكم الفاتحة والدعاء

ومن هنا انتهت اعظم الصداقات التي شهدها الوسط الفني .

 

الفنانة أسماء شريف منير تعكس صورة عن زوجة الأب تخالف المعتاد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى