رئيسيمنوعات

الرياضة مهمة لصحة الجسم بشكل عام فأيهما أفضل، المشي أو الركض؟

يقال إن “الحركة بركة”، فمن المعروف أن ممارسة الرياضة ضرورية جداً ليس فقط للمحافظة على مظهر رشيق وخسارة الوزن، وإنما لأهميتها في المحافظة على صحة الجسم بشكل عام.

وقد يكون المشي أو الجري من أفضل التمارين لكثير من الناس، ولكن أيهما أفضل، المشي أو الركض؟

سواء كنت تسعى للمحافظة على صحتك أو ترغب في خسارة بعض الوزن الزائد واستعادة لياقتك، لا بد لك من ممارسة التمارين الرياضية.

وقد يكون الخيار المتوفر والأسهل هو رياضة الجري أو المشي، فأيهما أفضل للصحة ولخسارة الوزن؟

الفرق بين المشي والركض:

المشي لا يعني ببساطة الركض البطيء، بل إن الفرق يتعدى ذلك، حيث إن المشي يعني بقاء إحدى القدمين على الأرض – على الأقل – بالتناوب طوال الوقت.

أما أثناء الركض فترتفع كلتا القدمين في أحد مراحله (أي مثل القفز)، وكلما زادت السرعة ازداد طول القفزات.

لطالما سمع الكثيرون عن فوائد مهمة للمشي، والشاهد على ذلك المثل الشعبي الشائع “تعشى وتمشى”، إلا أن دراسة جديدة كشفت فوائد عدة لم نكن نعلمها.

فقد أظهرت نتائج الدراسة، بحسب صحيفة “نيويورك تايمز” أن المشي قد يعالج الضعف الإدراكي المعتدل وقد يحسن من صحة الدماغ والتفكير لدى كبار السن، الذين يعانون من ضعف الذاكرة.

ووفقًا للدراسة التي استمرت عاماً كاملاً، قام 70 مشاركاً من الرجال والنساء، في منتصف العمر وكبار السن ممن ظهرت عليهم علامات مبكرة لفقدان الذاكرة، بممارسة المشي السريع بشكل متكرر، ما أدى إلى رفع درجاتهم المعرفية.

وفي حال كنت جديداً في ممارسة الرياضة أو لم تكن قادراً على الجري، فلا يزال من الممكن أن يساعدك المشي في استعادة لياقتك.

ما فوائد المشي؟

بشكل عام المشي متاح لجميع مستويات اللياقة البدنية تقريباً، ومن شأنه أن يعزز صحة قلبك ويمنحك المزيد من الطاقة.

كما يمكنك ممارسة المشي السريع، أي المشي بوتيرة سريعة، إذ يعمل على رفع معدل ضربات قلبك وبهذا الطريقة يمكنك حرق سعرات حرارية أكثر من المشي بوتيرتك المعتادة.

ولكن إذا كنت ترغب بخسارة سعرات حرارية أكثر وخلال وقت أقل عليك بالجري السريع، على أن تكون بصحة جيدة.

إذ أن الجري السريع قد يؤدي إلى مضاعفات بصحة القلب إذا كنت تعاني أصلاً من مشاكل في القلب والأوعية الدموية،

كما قد يشكل الجري السريع ضغطاً على الركب والمفاصل لهذا السبب يجب أن تكون حذراً.

علاوة على ذلك، فإن العدائين أكثر عرضة للإصابة المرتبطة بالتمارين الرياضية مقارنة بالمشي كالكسور وغير ذلك.

إذ أن نسبة الإصابة لدى المشاة تقريباً من 1 إلى 5 في المائة، بينما لدى العدائين توجد نسبة خطورة تتراوح بين 20 إلى 70 في المائة، بحسب ما نشر موقع (هيلث لاين).

شاهد أيضاً:تصريح لوزير الإعلام في مصر يكشف عن خلاف مع الصحفيين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى