المشاهير

الزواج للمرة الثانية… ضمن الخطط المستقبلية للإعلامية كارلا

تعلق الإعلامية اللبنانية كارلا على السؤال الذي طُرح عليها مجددًا، ما إذا كانت تفكر بالزواج بشكل صريح بعد أن انفصلت عن زوجها النجم طوني أبو جودة، في صيغة أخرى للسؤال بأن يتضمن الزواج جزءًا من الخطط المستقبلية للإعلامية كارلا.

وأكدت الإعلامية كارلا أن العلاقة التي تربطها بطليقها طوني أبو جودة هي علاقة جيدة، رغم الأحداث والظروف التي مرت بها خلال فترة الإنفصال، إلا أنها وضحت وأكدت أن الانفصال لم يؤثر على العلاقة التي تجمعها بزوجها السابق.

فوصفته بأنه رجل محترم ومتفهم جدًا، كما أنه يساعد أهله بشكل مستمر، ويساهم بشكل كبير في دعم ابنتهما التي دائمًا يسعى لتكون الأفضل.

وفي سياق حديثها عن نفس الموضوع، أكدت أن الحياة لا يمكن أن تكون وردية على الدوام، وأن المشاكل هي جزء من علاقاتنا وحياتنا، لكن الشيء المهم في هذا الموضوع هو اتخاذ القرار بشكل محترم وناضج والتعامل مع الطرف الآخر على أساس ذلك.

كما أنها شددت على ضرورة إبقاء العلاقات سليمة خالية من أي شوائب من مشاكل أو حتى حقد، خاصة لو كانت العلاقة مرتبطة بوجود الأبناء، حينها وجب على الآباء إبقاء العلاقة ودية بعد الزواج.

لكن السؤال الذي وجه إليها فيما إذا كانت تضمن الخطط المستقبلية موضوع الزواج أم لا؟!

وأجابت أنها لا تمانع من إعادة التجربة مرة ثانية، لكنها ليست ضمن الحسابات في الوقت الحالي.

وكان الإعلام قد تابع طوني أبو جودة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نشر مجموعة من القصص على حسابه على إنستغرام، عرض فيها صورة رجل يصارع عاصفة ثلجية، وكانت هذه الصورة فور انفصاله مباشرة.

كأنه يريد أن يخبر الجمهور أنه يمر بأزمة نفسية بعد طلاقه من الإعلامية كارلا، إلا أن كارلا علقت بشكل صريح ومباشر عن العلاقة التي تربطها بالفنان طوني جودة، بعد إعلان خبر انفصالهما بعد زواج دام 16 عامًا، من خلال منشور عبر إنستغرام.

وضحت فيه أنها لازالت تربطها بطليقها علاقة مودة واحترام وأنهما لا يزالان صديقين وتجمعهما علاقة قوية قائمة على التفاهم حيث كتبت:” ما تزعلوا… نحنا مبسوطين” وأرفقت التعليق بصورة كتبت داخلها ” رغم انفصالي وطلاقي من طوني أبو جودة يلي حصل باتفاق حضاري بتبقي خصوصية العيلة مقدسة، وبتبقى ليا الأساس”.

 

انفصال ديانا عن القصر.. أسباب كشفها فيلم “سبنسر” الجديد

اظهر المزيد

رهف منير

إعلامية كويتية حاصلة على ماجستير في الإعلام الرقمي و الإتصال من جامعة الشرق الأوسط الأمريكية في العام 2016

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى