الاقتصادرئيسي

السعودية: استثمارات بأكثر من 15 مليار دولار في قطاع الاتصالات خلال 3 أعوام

بلغت قيمة الاستثمارات الحكومية والخاصة في البنية التحتية بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية أكثر من 15 مليار دولار خلال 3 أعوام.

وأسهم انتشار خدمات الاتصالات المتنقلة وارتفاعه بنسبة 131 في المائة بين إجمالي سكان السعودية، بشكل كبير في هذا الجانب.

ووصلت نسبة انتشار استخدام شبكة الانترنت إلى نحو 96 في المائة من السكان.

وكذلك تغطية خدمات الإنترنت إلى 99 في المائة من المناطق المأهولة.

كما وصلت خدمة الألياف الضوئية إلى أكثر من 3.5 مليون منزل. مع نهاية العام الماضي.

وفي ظل إجراءات الإغلاق والقيود المفروضة وسياسات البقاء والعمل في المنزل بسبب جائحة كورونا.

وسجلت معدلات استهلاك البيانات نمواً غير مسبوق.

وشهدت الفترة الماضية ارتفاع الطلب على الخدمات الرقمية.

وبلغ معدل استهلاك الفرد في السعودية 920 ميجابايت، وهو أكثر من 3 أضعاف المتوسط العالمي.

وتحققت زيادة على سرعات الهاتف المتنقل عن المتوسط العالمي.

حيث بلغت سرعة التحميل 77 ميجابت في الثانية مع نهاية الشهر الماضي.

في حين يقدر معدل المتوسط العالمي لتحميل البيانات 34.51 ميجابت في الثانية.

وهذا الارتفاع، وضع السعودية ضمن المراتب العشر الأولى على مستوى دول العالم في سرعات الإنترنت.

الجيل الخامس

في غضون ذلك، تتواصل أعمال نشر شبكات الجيل الخامس بعد إيصال خدماته إلى 35 محافظة.

كما تمت إقامة 9 آلاف برج في مختلف مناطق البلاد ضمن استثمارات سعودية متزايدة في هذا المجال.

ووصلت السعودية إلى المرتبة السابعة والعشرين على مؤشر تطور الحكومة الإلكترونية للأمم المتحدة.

وأصبحت الثامنة على مستوى دول العشرين.

وتعمل السعودية في ظل تداعيات انخفاض عائدات النفط إلى تعزيز الموارد غير النفطية.

وفي مقابل ذلك، فإن متطلبات البنية التحتية وتطويرها تستلزم ضخ مزيد من الاستثمارات.

إضافة إلى دعم القطاع الخاص وبرنامج التوطين وزيادة فرص العمل.

ومن ذلك سعي الحكومة إلى الشروع ببرنامج تخصيص يشمل قطاعات مختلفة في سبيل تعزيز الأنشطة الاقتصادية وتنمية الموارد.

وتؤثر جائحة كورونا على الوضع الاقتصادي في الخليج بشكل عام، مع انخفاض عائدات النفط بشكل كبير.

ما يبطئ من حجم الاستثمارات والأنشطة الاقتصادية.

وتم تأسيس شركات ومراكز لتطوير الاتصالات ودعم برامج تقنيات المعلومات بشكل مباشر من الحكومة أو بالشراكة مع القطاع الخاص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى