enar
الرئيسية / الخليج العربي / السعودية تتطلع لتحسين السياحة من خلال نظام تأشيرات جديد لـ49 دولة
تأشيرة سعودية
تأشيرة سعودية

السعودية تتطلع لتحسين السياحة من خلال نظام تأشيرات جديد لـ49 دولة

أطلقت المملكة العربية السعودية تأشيرة سياحية جديدة، داعية مجموعة واسعة من الأجانب لزيارة البلاد في محاولة لتنويع اقتصاد البلاد، واستغلال السياحة في رفده.

فيما وصفه وزير السياحة أحمد الخطيب بـ “لحظة تاريخية”، يتيح نظام التأشيرات الجديد في المملكة الوصول إلى السياح من 49 دولة ويدعو الشركات الأجنبية إلى الاستثمار في القطاع الذي تأمل أن يسهم بنسبة 10 في المائة من إجمالي الناتج المحلي بحلول عام 2030.

تمثل هذه الخطوة تناقضًا حادًا مع نظام التأشيرات السابق في البلاد، والذي أصدر فقط تصاريح سفر لعدد محدود من الأغراض بما في ذلك الحج والأعمال والعمال الوافدين وأسرهم. إنه من بين عدد لا يحصى من التغييرات الأخرى في القوانين والعادات الاجتماعية في المملكة، مثل الحكم بأن الزوجات لا يلزمن ارتداء العباءة- عباءة تقليدية سوداء- أثناء تواجدهن في البلاد ولكن يجب أن يظلن متواضعات في لباسهن.

قامت السعودية مؤخراً بتخفيف قوانين الحفلات الموسيقية، وإطلاق مهرجان جدة الذي شارك فيه فنانين عالميين يعزفون أمام حشود كبيرة في المدينة الساحلية.

ومع ذلك، قال الخطيب إن الكحول لا تزال محظورة في جميع أنحاء البلاد، لكن “سيكون لدينا عدد كاف من السياح للحضور إلى المملكة العربية السعودية للاستمتاع بأشياء أخرى”.

عندما سئل عن التصورات السلبية للمملكة في جميع أنحاء العالم، قال الخطيب: “أنا متأكد جدًا من أنهم سيحصلون على حكم أفضل عند قدومهم وتجربة الحياة هنا في المملكة العربية السعودية، وأعدهم بأن ذلك سيترك لهم ذكريات رائعة”.

“نحن لا نزال نحافظ على أصالتنا. لدينا ثقافة رائعة حيث يحب الكثير من السياح القدوم واستكشاف هذه الثقافة ومعرفة المزيد عنها ورؤيتها وتجربتها”.

وتأمل الدولة الخليجية، التي تضم خمسة مواقع للتراث العالمي لليونسكو وكذلك مساحات شاسعة من الصحراء والجبال والشواطئ، أن تضيف مليون وظيفة لصناعة السياحة السعودية من خلال هذه المبادرة.

تمت مناقشة خطط لإصلاح نظام التأشيرات وقبول السياح الأجانب داخل المملكة لسنوات، لكنها توقفت بسبب الرأي المحافظ والبيروقراطية. تم تطوير خطوة أخرى في سبتمبر الماضي عندما تم تقديم تأشيرة إلكترونية للأحداث الرياضية والحفلات الموسيقية.

قدم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إصلاحات تأشيرة الدخول، وكذلك الإصلاحات الأخرى التي جاءت معه، كجزء من رؤيته 2030، والتي تهدف إلى تحديث المملكة وتنويع اقتصادها بعيدا عن الموارد الطبيعية المحدودة مثل النفط والعمل نحو اقتصاد أكثر استدامة.

وقدّر الخطيب أنه لكي تصل المملكة إلى هدفها، فإنها ستحتاج إلى استثمارات تبلغ حوالي 250 مليار ريال (67 مليار دولار).

 

جائزتها الأولى 10 مليون دولار.. السعودية: الفارسات الإناث مرحب بهن للمشاركة في كأس المملكة 2020

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

الحرس الثوري الإيراني يقوم بدورية حول الناقلة التي ترفع علم المملكة المتحدة "ستينا إمبيرو" التي ترسو قبالة ميناء بندر عباس الإيراني

مسؤول إسرائيلي يحضر مؤتمر الأمن البحري في البحرين

من المقرر أن يحضر مسؤول إسرائيلي كبير مؤتمرًا في البحرين يوم الاثنين لمناقشة ملف إيران …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *