الخليج العربيرئيسي

السعودية تستميل ريال مدريد بالمال للترويج الدعائي.. والنادي يرفض

قالت وسائل إعلام بالوسط الرياضي إن السعودية تحاول استمالة نادي ريال مدريد الإسباني لتقديم الترويج الدعائي للمملكة، لكن إدارة النادي ترفض.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن السعودية طلبت مساعدة سماسرة للضغط على نادي ريال مدريد للاستجابة لطلب المملكة للتسويق الدعائي، إلا أن إدارة النادي تصر على الرفض.

وتسود أوساط نادي ريال مديري الكثير من الانقسامات بين أعضائه جراء اعتراض عدد كبير منهم على إبرام الصفقة الدعائية مع السعودية.

اقرأ أيضًا: بهدف الغسيل الرياضي.. السعودية تجري مباحثات مع ريال مدريد بشأن صفقة رعاية للفريق النسائي

وبحسب أعضاء نادي ريال مدريد، فإن إبرام الصفقة لا يجب أن يتم بسبب سجل حقوق الإنسان السيء السمعة الذي تحتفظ به الرياض.

وتشير التقارير إلى أن النادي المدريدي يمر بأزمة مالية خانقة؛ إلا أنه مصمم على رفض العرض الذي تقدمة السعودية للترويج الدعائي للأخيرة.

وعلى الرغم من أن الغالبية في أعضاء النادي يرفضون العرض، إلا أن رئيس مجلس إدارة نادي ريال مدريد، مال زال يقف على الحياد بشأن قبول أو رفض العرض السعودي.

إلا أن السعودية من جهتها، تصر على عقد شراكات مع سماسرة لإقناع إدارة النادي بأهمية الصفقة ووجوب إبرامها لتنفيذ الترويج الدعائي.

ومؤخرا كشفت وثائق سرية النقاب عن سعي ولي العد السعودي محمد بن سلمان لإبرام صفقة دعائية مع ريال مدريد لتصبح الرياض الراعي الرئيسي لفريق السيدات في نادي ريال مدريد الإسباني.

ويحاول بن سلمان عبر عقد الصفقات الرياضية واستضافة الأحداث العالمية؛ تبييض سجل المملكة الحقوقية الذي تدهور بفعل الحرب على اليمن ومقتل الصحفي جمال خاشقجي مطلع أكتوبر 2018.

ومؤخرا نشرت صحيفة “ذا تايمز” البريطانية وثيقتين منفصلتين توضح أن السعودية تعرض صفقة شراكة مع مشروع القدية المملوك للدولة في السعودية بمبلغ 150 مليون يورو.

وذكرت الصحيفة أن الوثائق تشرح بالتفصيل طبيعة الشراكة المقترحة بين نادي ريال مدريد والقدية وهي شركة ترفيهية سياحية.

وبينت أنه مشروع ضخم بقيمة 5.7 مليار جنيه إسترليني يتم بناؤه قرب الرياض بهدف أن يصبح “عاصمة الرياضة والترفيه” في المملكة.

وقالت الصحيفة إنه سيكون النهج المتبع في التعامل مع ريال مدريد محاولة أخرى لاستخدام “الغسيل الرياضي” لكسب التأثير الدولي والترويج الدعائي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى