الاقتصادالخليج العربيرئيسي

بعد تدهور سعره.. السعودية تفكر في خفض إنتاج النفط بسبب فيروس كورونا

أفادت الأنباء بأن المملكة العربية السعودية، وهي من أبرز الدول المصدرة للنفط (أوبك)، تضغط من أجل خفض إنتاج النفط بشكل عميق وقصير الأجل استجابة لتراجع الطلب الناجم عن تفشي فيروس كورونا.

ومن المقرر أن يجتمع ممثلو أوبك وحلفاؤها، المعروفون باسم أوبك + ، يومي الثلاثاء والأربعاء لمناقشة سيناريوهات محتملة حول كيفية الاستجابة لتراجع الطلب من الصين، أكبر مستهلك للنفط في العالم ومركز بؤرة تفشي فيروس كورونا.

وتسببت المخاوف بشأن كيفية انتشار فيروس كورونا في الصين والنسيج الأوسع للاقتصاد العالمي في العقود الآجلة للنفط في يناير والتي شهدت أكبر انخفاض شهري في سعر الخام في 30 عامًا.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال نقلاً عن مسؤولين في أوبك، أن أحد الخيارات التي تناقشها أوبك + هو أن تقود السعودية خفض إنتاج النفط الجماعي بمقدار 500000 برميل يوميًا إلى أن تنتهي الأزمة.

سيناريو آخر قيد النظر قد يشهد قيام المملكة بتنفيذ تخفيض مؤقت قدره مليون برميل يوميًا لارتفاع أسعار النفط، وفقًا للمصادر.

ولم تتفق المجموعة و10 دول من الحلفاء بقيادة روسيا على كيفية الاستجابة لتراجع الطلب على النفط الخام في الصين في أعقاب تفشي فيروس كورونا.

وأرادت المملكة العربية السعودية من أوبك + تحديد موعد لعقد اجتماع طارئ لوفدها الكامل، لكن الاجتماع هذا الأسبوع سيكون اجتماعًا تقنيًا فقط لمناقشة تأثير الفاشية على أسواق النفط وتقديم توصيات للأعضاء، وفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال.

وأخبر مسؤولو المجموعة صحيفة وول ستريت جورنال أنه بعد اجتماع هذا الأسبوع، سيقرر المنتجون ما إذا كانوا سيعقدون لجنة مراقبة وزارية مشتركة برئاسة المملكة العربية السعودية وروسيا، أو قمة لاحقة لجميع المنتجين الـ 23 في فيينا.

وأبلغت مصادر أوبك رويترز أن المجموعة وحلفاءها يدرسون أيضا عقد اجتماع وزاري خلال الفترة من 14 إلى 15 فبراير قبل اجتماع مارس المقرر سلفا.

وانخفض سعر خام برنت 48 سنتًا إلى 56.14 دولارًا للبرميل بحلول الساعة 1320 بتوقيت جرينتش، بعد أن فقد في وقت سابق أكثر من دولار إلى أدنى مستوى له منذ يناير من العام الماضي عند 55.42 دولار.

وانخفض سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي (WTI) 10 سنتات إلى 51.46 دولار بعد أن وصل إلى أدنى مستوى في الجلسة عند 50.42 دولار، وهو أدنى مستوى منذ يناير من العام الماضي.

مع تفشي فيروس كورونا انخفض الطلب على الوقود في الصين، وطلبت شركة تكرير النفط سينوبك من منشآتها خفض الإنتاج هذا الشهر بحوالي 600000 برميل يوميًا، أو 12 في المائة – وهو أكبر انخفاض في أكثر من عقد.

وقال مسؤولون تنفيذيون ومحللون إن مصافي التكرير المستقلة في مقاطعة شاندونغ التي تستورد مجتمعة نحو خمس النفط الخام في الصين خفضت الإنتاج بنسبة تتراوح بين 30 و 50 في المائة على مدار أكثر من أسبوع بقليل.

 

ارتفاع أسعار النفط إلى 70 دولارًا

الوسوم
اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق