الخليج العربيرئيسي

السعودية قلقة من الكشف عن تورط الأمير بقتل خاشقجي.. هل يفعلها بايدن؟

قالت صحيفة بريطانية إن مساعي إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لكشف تقارير غير معلنة عن تورط الأمير محمد بن سلمان بقتل خاشقجي سيثير قلق السعودية .

وأوضحت صحيفة صانداي تلغراف أن إدارة جو بايدن الجديدة تسير نحو كشف عن تقرير غير معلن لتورط الأمير بقتل مواطنه الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ولفتت الصحيفة إلى أن ذلك الكشف سيربك التحالف السعودي الأمريكي ضد إيران.

وذكرت صانداي تلغراف أن كشف ذلك التقرير سيترك آثارًا مقلقة في المنظومة الملكية السعودية إذا أقدم الرئيس بايدن على تحريك ذلك الملف.

اقرأ أيضًا: تحليل: محمد بن سلمان يحاول كسب ود بايدن عبر تحركات دبلوماسية واقتصادية

يُذكر أن مديرة الاستخبارات الوطنية الجديدة أكدت تعهدها أنها ستلتزم القانون بنشر التقييم حول ملف قتل الصحفي خاشقجي.

وكانت إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب عمدت إلى التغطية على تورط الأمير محمد بن سلمان بقتل الصحفي خاشقجي.

يُشار إلى أن متنفذين سعوديين مقربين من الأمير محمد بن سلمان أقدموا في 2017 على اغتيال الصحفي خاشقجي وإخفاء جثته بعد استدراجه إلى قنصلية بلاده في تركيا.

وكانت وكالة CIA قد توصلت إلى أن الجريمة تمت بناء على أمر الأمير لاستهداف الصحافي الذي كان يكتب مقالات ناقدة له في صحيفة “واشنطن بوست”.

ونفي الأمير محمد بن سلمان الحاكم الحقيقي للسعودية أي تورط له في الجريمة ووقفت إدارة ترامب إلى جانبه رغم الاستنكار العالمي.

وقبل أيام، قال تحليل نشرته وكالة رويترز إن الأمير محمد بن سلمان أظهر مؤخرًا تحركات دبلوماسية واقتصادية لكسب ود الرئيس الأمريكي المرتقب جو بايدن.

وأوضح تحليل الوكالة العالمية أن تحركات الأمير محمد بن سلمان نحو بايدن تهدف لإظهاره أنه شريك يمكن الاعتماد عليه لدى الأمريكان.

وجاء في التحليل أن الأمير محمد بن سلمان أنجز المصالحة الخليجية عبر الاتفاق مع قطر، بالإضافة إلى اعتماده تخفيض انتاج النفط بشكل طوعي.

ولفت التحليل إلى أن الأمير بن سلمان عمد إلى إظهار نفسه أنه قادر على رئاسة قمة العلا الخليجية بنفسه وذلك لإظهار مقدرته أمام جو بايدن أنه جدير بالشراكة السياسية مع أمريكا الجديدة.

وكانت الصورة التي ظهر بها الأمير محمد بن سلمان في البداية كمصلح جريء قد تضررت جراء مقتل الصحفي جمال خاشقجي على أيدي عملاء سعوديين.

وينفي الأمير أنه أصدر أمرًا بقتل خاشقجي ويقول في الوقت نفسه إنه يتحمل المسؤولية النهائية لأن الجريمة وقعت وهو في موقع السلطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى