الخليج العربيرئيسي

السعودية نفذت عقوبة الإعدام بحق 786 سعوديًا في 5 سنوات

قالت مؤسسة حقوقية إن السلطات في المملكة نفذت عقوبة الإعدام بحق 786 سعوديًا خلال فترة حكم العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز.

ووثقت المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان في تقريرٍ لها أن 49 سعوديًا يتواجدون في معتقلات المملكة ينتظرون تنفيذ عقوبة الإعدام .

وأكدت المنظمة أن نصف المحكوم عليهم بالإعدام لم يرتكبوا جريمة قتل، وإنما على خلفية ممارسات سلمية.

ووفقًا لتقرير المنظمة الحقوقية، فقد أعدمت السلطات في الرياض 786 سعوديًا بينهم 11 قاصرًا و17 سيدة في السنوات الخمس الأخيرة.

ودعت المنظمة المجتمع الدولي لإيقاف تنفيذ حكم الإعدام في أولئك الأشخاص، وخصوصًا أن من بينهم قاصرين.

وقالت إن الإعدام يُطبّق في السعودية بشكل انتقامي وسياسي، بل غالبًا ما يُطلق حكم الإعدام على ممارسات لا ترتقي لتنفيذ حكم الإعدام.

وذكرت منظمة العفو الدولية في وقتٍ مضى تسجيل السعودية أرقامًا قياسية في تنفيذ عقوبة الإعدام.

وقالت منظمة العفو في تقريرها لعام 2019 أن سلطات آل سعود أعدمت 184 شخصاً في العام.

وهو أعلى رقم سجَّلته منظمة العفو الدولية في سنة واحدة في البلاد.

وقالت كبيرة مديري الأبحاث وكسب التأييد ووضع السياسات في أمنستي، كلير آلغار: إن عقوبة الإعدام تُعتبر عقوبة بشعة ولا إنسانية، ولا توجد أدلة موثوقة على أنها تشكل رادعاً للجريمة أشد من أحكام السجن.

وتعترف بذلك أغلبية كبيرة من البلدان. وإنه لأمر مشجِّع أن نرى استمرار انخفاض عمليات الإعدام حول العالم.

وأشارت إلى أن استخدام السعودية المضاعف لعقوبة الإعدام ، بما في ذلك استخدامها كسلاح ضد المعارضين السياسيين يُعتبر مقلقاً.

وسبق أن وثقت المنظمة الأوروبية السعودية، إعدام السلطات بالسيف أكثر من 1600 مواطن بينهما 34 سيدة على الأقل خلال 16 سنة.

جنسيات مختلفة

وأشارت إلى أن من بين الذين قطعت سلطات الرياض رؤوسهم بالسيف 25 من جنسيات مختلفة.

وقالت إن الإعدامات خلال العام الماضي وحده 2019 كانت على خلفية ممارسات سلمية كالمظاهرات والمطالبة بالحقوق.

وتتصاعد وتيرة عمليات الإعدام رغم تعهد ولى العهد محمد بن سلمان بتقليص استخدام عقوبة الإعدام وحصرها بقضايا خاصة مثل جرائم القتل.

إقرأ أيضًا: الحكم بإعدام 3 سعوديين لتورطهم في هجوم جدة عام 2017

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى