رئيسيشؤون عربية

السودان: انقلاب عسكري وحمدوك يدعو السودانيين إلى احتلال الشوارع

اعتقل عسكريون فجر الاثنين 10/25 مسؤولين حكوميين وسياسيين في السودان، وفق ما أفاد بيان صادر عن وزارة الإعلام، الأمر الذي وصفه أبرز تجمّع مناد بتسليم السلطة الى المدنيين بـ”الانقلاب”.

وقالت وزارة الإعلام في بيان إن “قوى عسكرية” اعتقلت “أغلب أعضاء مجلس الوزراء والمدنيين من أعضاء مجلس السيادة”. ولم يحدد البيان ما اذا كان رئيس الحكومة عبدالله حمدوك ضمن المعتقلين ولكن تقارير إعلامية أشارت الى أنه وضع قيد الإقامة الجبرية في منزله.

وأوضح مصدر في وزارة الإعلام لوكالة فرانس برس أن وزير الإعلام حمزة بلول نفسه بين المعتقلين.

اعتقال رئيس الوزراء حمدوك

من جانبها قالت وزارة الإعلام السودانية في صفحتها على فيسبوك الاثنين 10/25 إن رئيس الوزراء السوداني اقتيد إلى مكان مجهول بعد رفضه إصدار بيان مؤيد “للانقلاب”.

وكانت الوزارة قالت في وقت سابق إن القوات العسكرية المشتركة التي تحتجز رئيس الوزراء عبد الله حمدوك داخل منزله مارست عليه ضغوطا لإصدار بيان مؤيد “للانقلاب”. ونقلت الوزارة عن حمدوك دعوته السودانيين في رسالة من مقر إقامته الجبرية إلى التمسك بالسلمية واحتلال الشوارع للدفاع عن ثورتهم.

الجامعة العربية تدعو للتقيد باتفاق تقاسم السلطة

وأعربت الجامعة العربية الاثنين 10/25 عن “القلق” حيال التطورات السياسية في السودان ودعت الى “التقيد بترتيبات المرحلة الانتقالية” التي تقضي بتقاسم السلطة بين العسكريين والمدنيين الى حين اجراء انتخابات عامة في البلاد.

وقال الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط في بيان إنه يشعر “ببالغ القلق ازاء تطورات الأوضاع في السودان” وطالب “جميع الأطراف السودانية بالتقيد الكامل” باتفاق تقاسم السلطة بين العسكريين والمدنيين الموقع في آب/أغسطس 2019 بعد بضعة اشهر من إطاحة عمر البشير وبـ”اتفاق السلام” الموقع في جوبا عام 2020 مع الحركات المسلحة في عدة أقاليم سودانية.

واشنطن تعرب عن قلقها

بدورها أعربت الولايات المتحدة الاثنين 10/25 عن “قلقها البالغ” حيال التقارير التي وردت عن سيطرة الجيش على السلطة في السودان.

وقال مبعوث واشنطن الخاص للقرن الإفريقي جيفري فيلتمان في بيان على “تويتر”، “تشعر الولايات المتحدة بقلق بالغ حيال التقارير عن سيطرة الجيش على الحكومة الانتقالية”، مشيرا إلى أن ذلك “يتعارض مع الإعلان الدستوري (الذي يحدد إطار العملية الانتقالية) وتطلعات الشعب السوداني للديموقراطية”.

اقرأ ايضاً: المتظاهرون في السودان يطالبون بتنحي الحكومة بسبب فشل الإصلاحات الاقتصادية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى