تكنولوجيا

السويد تحظر شركتي هواوي و ZTE من شبكات 5G

قامت السويد اليوم الثلاثاء بمنع استخدام معدات الاتصالات من شركتي هواوي و (ZTE) في شبكات الجيل الخامس (5G) لأسباب أمنية.

ويأتي هذا قبل مزاد الطيف الذي من المفترض إجراؤه في الشهر القادم، لتشترك السويد مع الدول الأوروبية الأخرى

والتي قيدت عمل الموردين الصينيين.

وأوضحت هيئة البريد والاتصالات السويدية (PTS) أن تعيين شروط الترخيص قد جاء بعد التقييمات

والتي قامت بها القوات المسلحة السويدية وجهاز الأمن، بحيث وصفت الصين بأنها من الدول التي تهدد السويد بصورة كبيرة.

ووضعت الحكومات الأوروبية ضوابط شديدة ضد الشركات الصينية التي تبني شبكات الجيل الخامس.

بعد عدة ضغوطات دبلوماسية من واشنطن، التي تدعي أن بكين قد تستعمل معدات هواوي من أجل التجسس.

واتخذت المملكة المتحدة قراراً في شهر يوليو بخصوص إزالة معدات هواوي بشكل كامل

من شبكات الجيل الخامس (5G) البريطانية.

وذلك عند قدوم عام 2027 لتكون واحدة من إحدى الدول الأوروبية الأولى التي فعلت هذا.

وعلى عكس نوكيا، حيث فازت إريكسون بعقود من جميع المشغلين الأساسيين الثلاثة في الصين

لدعم معدات لاسلكية لشبكات الجيل الخامس.

ومن الممكن أن تكون معرضة للخطر إذا نوت الحكومة الصينية الانتقام منها،

ومن المحتمل أن تستفيد إريكسون ونوكيا من الخطر السويدي.

وقال سابقاً كيث كراشي (Keith Krach) وهو وكيل لوزارة الخارجية الأمريكية للشؤون الاقتصادية:

“يجب أن تختار الحكومات الأوروبية الشركات الاسكندنافية”.

وقالت هيئة البريد والاتصالات السويدية (PTS): “إن الشركات التي شاركت في المزاد يجب أن تمنع استخدام معدات هواوي

و (ZTE) من الوظائف المركزية الحالية في بداية شهر يناير 2025”.

خصصت الهيئة الوظائف المركزية على أنها المعدات التي تم استخدامها لبناء الوصول اللاسلكي والإرسال

والشبكات الرئيسية وكذلك إلى خدمة الشبكة وصيانتها.

وقالت (PTS): “إن شروط الترخيص تعمل على معالجة تقييمات القوات المسلحة وجهاز الأمن”

وكان من المفترض أصلاً طرح مزاد طيف للجيل الخامس في بداية عام 2020،

وقالت هيئة البريد والاتصالات السويدية  في العام السابق:

“إنها تؤجل المزاد بسبب المراجعة الأمنية، وقد أعلنت في شهر أبريل من العام الحالي أن المزاد سوف يبدأ في شهر نوفمبر”.

 

تلفاز من سامسونج يقوم بعمل ميكروفون لمساعد جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى