رئيسيشؤون عربية

السيسي: ثورة 25 يناير هدفت لتدمير الدولة وليس تغيير النظام

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن  ثورة 25 يناير 2011 هدفت إلى تدمير الدولة وليس تغيير النظام الحاكم.

وأضاف السيسي، في إشارة على ما يبدو إلى جماعة الإخوان المسلمين المحظورة الآن: “أولئك الذين حكموا البلاد في 2011 تولوا السيطرة بعد انهيار الدولة”.

وذكر أنهم “كانوا يضحون بأهل مصر من أطفال ونساء وشيوخ”.

وأشار إلى أنهم “كانوا على استعداد لتهجيرهم جميعًا وجعلهم لاجئين من أجل حكم البلاد”.

وتابع: “أولئك الذين أرادوا إيذاء 100 مليون شخص لا دين لهم ولا ضمير ولا إنسانية”.

وسلط السيسي الضوء على بعض أحداث الفوضى التي حدثت خلال ثورة 25 يناير 2011 واعتبرها دليلاً على رغبة الإخوان المسلمين في تدمير البلاد.

وقال إن أشكال الحروب تغيرت عبر الزمن و “علينا توعية أهلنا” بها حتى نتجنبها.

قال: “التقيت مع المجندين والجنود في 2011. طلبت منهم تثقيف أنفسهم وتثقيف أفراد أسرهم وطلبت منهم أن يطلبوا من أفراد أسرهم تثقيف أصدقائهم لأن التعليم والتوعية ضروريان للتغلب على الأزمات”.

وأضاف السيسي أن عديد أحداث السرقة تمت بفعل أحداث ثورة 25 يناير، كسرقة قضبان السكة الحديد في بعض المناطق.

وكان السيسي تحدث أكثر من مرة عن استعداده لترك الحكم في حال رأى الشعب المصري ذلك، لكن قواته الأمنية تقمع أي تظاهرة احتجاجية.

وقال السيسي مؤخرًا لدى افتتاح مشروعات في الإسكندرية: “إما أن نوقف التعديات ونبقى دولة مزبوطة، وإما أسيب مكاني وأمشي من هنا وحد تاني يتولى البلد دي يضيعها أو يخربها”.

لكنه استدرك وقال: “لا، لن أسمح بيه، ولازم تتخذ إجراءات وجبنا معدات تكفي لإزالة كل المخالفات، ولو الناس مش عاجبها الكلام ده تُستفتى إننا نقعد أو نمشي”.

وهدد الرئيس المصري بإنزال جيش البلاد إلى كافة القرى المصرية لإزالة “التعديات” على أملاك الدولة.

وعقب ذلك، خرجت تظاهرات في مصر رفضًا لإزالة التعديات، كانت مشابهة لبدايات ثورة 25 يناير 2011، لكن قوات الأمن قمعتها.

وعلى وقع استمرار التظاهرات الليلة، تراجعت الحكومة عن مشروع هدم آلاف المساكن المخالفة.

وتقول السلطات إن آلاف المساكن بنيت بشكل غير قانوني على الطرق الرئيسية.

وأشار السيسي إلى أن “حجم التعدي في 2014 كان 12% من حجم المباني التي كانت موجودة في 2014، ووصل في عام 2020 إلى 37.5%.

اقرأ المزيد/ شاهد| السيسي لشعبه: لو مش عايزنّي.. همشي من هنا”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى