الاقتصادرئيسي

الشرطة المصرية تقتحم مكتب وكالة الأناضول التركية في القاهرة وتعتقل العاملين

داهمت الشرطة المصرية مكتب وكالة الأناضول التركية في القاهرة ، واعتقلت أربعة من الموظفين، بينهم تركي.

وقالت الوكالة إن الشرطة المصرية نقلت الموظفين، بمن فيهم المواطن التركي، إلى مكان مجهول يوم الأربعاء.

وقال متين موطان أوغلو نائب المدير العام لوكالة الأناضول إن عناصر الشرطة المصرية الذين داهموا مكتب وكالة الأناضول التركية في القاهرة لم يقدموا أي تفسير لاحتجاز الصحفيين.

وأوضح أوغلو أن المشرف الإداري في مكتب وكالة الأناضول في القاهرة حلمي بالسي، وهو مواطن تركي، اعتُقل بالإضافة إلى حسين القباني وحسين العباس وعبد السلام محمد.

وأدانت وزارة الخارجية التركية اقتحام الشرطة المصرية مكتب وكالة الأناضول التركية في القاهرة بشدة واحتجازها الموظفين دون تقديم أي سبب لذلك.

وعدّت الخارجية التركية الحدث “عملاً من المضايقات والتخويف ضد الصحافة التركية”.

وتوقعت الوزارة إفراج السلطات المصرية عن طاقم وكالة الأناضول بشكل فوري، بمن فيهم المواطن التركي.

وانتقدت وزارة الخارجية التركية الدول الغربية “التي تبدي حساسة تجاه حرية الصحافة”، ولكن في الوقت نفسه “تغض الطرف عن الانتهاكات الحقوقية في مصر، مشيرة إلى أن ذلك أسهم في عمل هذا “العمل المتهور”.

وعلى إثر ذلك، استدعت وزارة الخارجية التركية القائم بالأعمال المصري في أنقرة.

أما وسائل إعلام فتحدثت عن أن القائم بالأعمال التركي في القاهرة كمال الدين إرويغور يعمل جاهدًا مع السلطات في مصر لحل القضية.

وفي السياق، أدان مدير الاتصالات في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون اقتحام مكتب وكالة الأناضول في القاهرة واعتقال العاملين فيه، وعد ذلك “دليلًا آخر على عدم كفاءة الحكومة المصرية الانقلابية”.

وتوصف العلاقة بين مصر وتركيا بـ”السيئة” منذ الانقلاب العسكري على محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في مصر، عام 2013.

تركيا وليبيا توقعان اتفاقية بحرية “تاريخية”.. ومصر تدين وتعتبرها “معدومة”

 

اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى