رئيسيشؤون دولية

“الصحة العالمية” تبدأ تحقيقًا بالصين حول منشأ كورونا

قالت منظمة الصحة العالمية إنها شرعت في أولى خطوات التحقيق بشأن منشأ فيروس كورونا في الصين للإجابة عن تساؤل منشئه منذ ديسمبر الماضي.

وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية مارجريت هاريس الجمعة إن فريقاً تابعاً للمنظمة توجه إلى بكين لإجراء تحقيق في منشأ كورونا.

وأضافت في تقرير في مقر الأمم المتحدة بجنيف أن خبراء من المنظمة سيعملون مع نظرائهم الصينيين لتحديد مسار التحقيق.

وقالت إن ذلك سيشمل مفاوضات حول قضايا من بينها تكوين الطاقم الكامل للتحقيق والمهارات اللازمة.

ويُعتقد أن الفيروس ظهر في سوق للجملة في مدينة ووهان بوسط الصين أواخر ديسمبر الماضي.

ويعتقد أنه قفز الحواجز بين الكائنات الحية لينتقل من مملكة الحيوانات ويصيب الإنسان.

وقالت هاريس “إحدى القضايا الكبرى التي يهتم بها الجميع هو ما إذا كان (الفيروس) انتقل من كائنات أخرى إلى الإنسان وما هي الأنواع التي انتقل منها”.

“وبالطبع لهذا السبب نرسل خبيرا في صحة الحيوان”. قالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية.

وتابعت “نُدرك أنه يشبه الفيروس الموجود في الخفاش، ولكن هل تناقل عبر أنواع وسيطة؟ هذا تساؤل نريد كلنا جوابًا له”.

لجنة مستقلة

وأعلنت منظمة الصحة العالمية عن تشكيل لجنة مستقلة لمراجعة تعاملها مع جائحة فيروس كورونا وكذلك تعامل الحكومات مع الوباء.

ويقول الئيس الأمريكي دونالد ترامب ووزير الخارجية مايكل بومبيو إن الفيروس ربما جرى تخليقه في مختبر في ووهان.

لكن لم يقدما أي دليل على ذلك. وتنفي الصين ذلك بشدة، بينما يرى علماء وأجهزة مخابرات أمريكية أن الفيروس نشأ في الطبيعة.

وتسبب فيروس كوفيد 19 في وفاة أكثر من 550 ألف شخص في العالم منذ ظهوره في الصين في ديسمبر الماضي.

وبلغ عدد الإصابات 12 مليوناً و81 ألفاً و516 إصابة مسجلة رسمياً، وفق حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس أمس.

شاهد أيضًا: مقطع كوميدي بحريني حول المستهترين بجائحة كورونا

وتعتبر الولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تسجيلاً للوفيات بكورونا مع 132 ألفا و309 وفيات.

تليها البرازيل مع 67 ألفاً و964 وفاة، ثم المملكة المتحدة مع 44517 وفاة، تليها إيطاليا مع 34914 وفاة، فالمكسيك مع 32796 وفاة.

الوسوم
اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق