رئيسيرياضة

الصين تقرر التوقف عن بث مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز

القرار الصيني جاء نتيجة لازدياد حدة التوتر مع الغرب

ذكرت تقارير إعلامية غربية أن الصين وفي إطار ازدياد حدة التوتر بينها وبين كل من الولايات المتحدة وبريطانيا قررت التوقف عن بث مباريات الدوري الإنجليزي.

وقالت التقارير إن هذا القرار يأتي بعد زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى المملكة المتحدة.

وأضافت التقارير إن رد الحزب الشيوعي الصيني على موقف الحكومة البريطانية المتشدد إزاء الصين كان التوقف بشكل فوري عن بث جميع مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأشارت التقارير إن الحزب الشيوعي الحاكم في الصين كان قد أصدر قرار بمنع بث دوري كرة السلة الأمريكي الشهير NBA قبل تسعة أشهر بعدما غرد المدير العام لهيوستون روكتس بصورة داعمة للمحتجين المؤيدين للديمقراطية في هونغ كونغ.

وتطرقت التقارير إلى التحول الذي طرأ على استخدام الصين للرياضة في السياسة فقد قالت إن رياضة تنس الطاولة كانت قد تسببت في اذابة الجليد بين الولايات المتحدة والصين في السبعينيات.

وقالت إن الرياضة اليوم تخضع للابتزاز الصيني حيث استخدمت كرة السلة والآن يتم استخدام كرة القدم لتحقيق أهداف سياسية لكن هذا الأمر من شأنه أن يخلق العديد من الجماهير التعيسة التي لن يكون بمقدورها متابعة فرقها المفضلة على حد صف تلك التقارير.

وقالت التقارير إن الصين ترفض بث أي مباريات أخرى في الدوري الممتاز على الرغم من صفقة تلفزيونية بقيمة 564 مليون جنيه إسترليني.

ومن المعروف جيدًا أن الدوري الإنجليزي يعد واحدًا من أغنى الدوريات في العالم بسبب صفقاته التلفزيونية الخارجية، لذلك يمكن أن يكون هذا الإجراء بمثابة ضربة كبرى للدوري.

ويشاع أيضًا أن لقاء الليلة الماضية بين ليفربول وتشيلسي قد تم استبعاده أيضًا ، ولكن ليس من الواضح كيف سيؤثر ذلك على الدوري.

وكانت صحيفة الجارديان قد ذكرت قبل بضع سنوات أن هذه الصفقة مع الصين ستبدأ في عام 2019 وكانت قيمتها حوالي 564 مليون جنيه إسترليني على مدى ثلاث سنوات، لذلك لا يزال هناك عامين في عمر الصفقة.

وتوقعت التقارير أن يكون للقرار الصيني تأثير كبير على الأندية الإنجليزية خصوصاً إذا رفضت الصين دفع المبالغ المستحقة.

واختتمت بالقول إن الصين إذا ما رفضت بالفعل دفع الأموال فسيكون من الصعب مطاردتها للحصول على هذه الأموال. وقالت إن الأندية ستحتاج لبعض الوقت حتى تشعر بتأثير هذا القرار لكن عندما يأتي فإن بعضها سيعاني بشكل فعلي.

 

الحكومة الأمريكية حظر شراء المنتجات الصينية بقرار من ترامب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى