العاهل السعودي يقيل مدير حرس الحدود وعدداً من المسئولين

أمر بتحقيق فوري إثر تجاوزات كبيرة

أقال العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز عدداً من المسئولين الكبار إثر تجاوزات غير نظامية على أراضي ومشاريع في مناطق متفرقة.

وحسب وكالة الأنباء السعودية، فإن الملك سلمان أصدر قراره بناء على ما ورد من الهيئة الملكية لمحافظة العلا وشركتي البحر الأحمر وتطوير السودة.

وأوضحت الوكالة أن القرار جاء نتيجة تعديات غير نظامية تجاوزت الخمسة آلاف تعدٍ على أراضي مشروع البحر الأحمر، وعشرات التجاوزات في محافظة العلا.

كما رصدت تجاوزات في العشوائيات والمخيمات غير المرخصة من قبل الجهات الثلاثة المذكورة.

وعلى خلفية تجاوز التعديات للنظام وتشكيلها ضرراً بيئياً وتأثيرها الكبير على إنجاز المشروعات.

وتبين أن الترخيص للتعديات تم بتجاوزات من بعض المسئولين.

ورأى أن ذلك يعد تعدياً على اختصاص الهيئة والشركتين.

إثر ذلك تم إقالة مدير عام حرس الحدود الفريق عواد بن عيد البلوي وإحالته إلى التقاعد، وإعفاء قائدي الحرس في أملج والوجه.

وكذلك أعفى الملك محافظي أملج والوجه ورئيس مركز السودة، ورؤساء بلديات المناطق الثلاث.

وتضمن القرار الملكي إعفاء أمين منطقة تبوك والمسئول عن التعديات ونائبه في وزارة الداخلية.

كما أقيل المسئولون عن التعديات في إمارات المدينة وتبوك وعسير.

وكذلك أعفى الملك سلمان المسئول عن التعديات في أمانتي منطقة المدينة المنورة ومنطقة تبوك.

وأمهل وزارتي الداخلية والشئون البلدية وإمارات المدينة وتبوك وعسير شهراً واحداً لإزالة التعديات.

وهدد باتخاذ إجراءات مشددة في حال وجود أي تعدٍ آخر.

وأمر هيئة الرقابة ومكافحة الفساد بشكل فوري بالتحقيق مع جميع المسؤولين المشار إليهم.

وطالب بمتابعتهم حيال مسؤوليتهم عن التعديات المشار إليها، واتخاذ الإجراءات النظامية بحقهم، والرفع بما يتم التوصل إليه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى