رئيسيشؤون عربية

العثور على 600 جثة في مقبرة جماعية بالعراق

كشفت السلطات العراقية النقاب عن العثور على مقبرة جماعية تحتوي على بقايا 600 جثة في شمالي العراق.

وجاء في بيان موجز صادر عن مديرية شهداء محافظة نينوى أنه تم العثور على مقبرة جماعية في منطقة الكشك الواقعة بين مدينتي الموصل وتلعفر بمحافظة نينوى تحتوي على رفات 600 جثة.

وعندما استعادت السلطات العراقية مدينة الموصل من داعش في أواخر عام 2017، اكتشفت عشرات المقابر الجماعية، حيث دفنت المنظمة من أعدمتهم.

وتواصل داعش شن هجمات في المنطقة على الرغم من إعلان الحكومة  النصر.

وفي الأشهر الأخيرة، ازدادت الهجمات التي يشنها متشددو داعش، خاصة في المنطقة الواقعة بين محافظات كركوك وصلاح الدين وديالى، والمعروفة باسم “مثلث الموت”.

وكان الرئيس العراقي برهم صالح أكد ضرورة ترخيص وتنظيم الأسلحة “غير الخاضعة للرقابة” في البلاد وفرض القانون على الجميع.

جاء ذلك في بيان بمناسبة إحياء الثورة العراقية عام 1920 ضد الاحتلال البريطاني.

وقال صالح: “نتحمل جميعًا مسؤولية استئناف ما تم تعليقه في عملية بناء دولة ذات سيادة كاملة قادرة على فرض القوانين ومكافحة الفساد وحماية حق المواطنين في حياة حرة وكريمة”.

وشدد على ضرورة “بناء دولة قائمة على الدستور تمنع ظهور الاستبداد، وتسيطر على الأسلحة غير الخاضعة للسيطرة، وتخدم شعبها في سلام وأمن، وتتعامل مع العالم والمنطقة وفق القواعد بموجب القانون”.

من جانبه، قال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إن “هذا الاحتفال يلهمنا الآن أن نكون أكثر تصميما على إطلاق الخطط الاستراتيجية وبناء وطننا على أسس متينة”.

وأضاف الكاظمي أن حكومته عازمة على “الاستعداد لانتخابات مبكرة ونزيهة، واستكمال بناء مؤسسات الدولة على أرض صلبة تلبي تطلعات الشعب العراقي”.

وفي 13 مايو، بعد أربعة أيام من تشكيل حكومته، أمر الكاظمي القوات العسكرية بالسيطرة على الأسلحة غير المرخصة في البلاد.

واعتقلت قوات مكافحة الإرهاب العراقية، الجمعة الماضية، 14 عضوا من كتائب حزب الله، خلال مداهمة لمقرها في بغداد، بتهمة التحضير لهجوم صاروخي على المنطقة الخضراء وسط العاصمة، حيث مقر المؤسسات الحكومية والدبلوماسية.

اقرأ المزيد/ العثور على مقبرة جماعية تضم 34 جثة غرب الرقة السورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى