الخليج العربيرئيسي

العراق تحتضن مباحثات إيجابية بين مسؤولين إيرانيين وسعوديين

أجرى مسؤولون إيرانيين وسعوديين محادثات لإصلاح العلاقات بين الخصمين الإقليميين، بعد أربع سنوات من قطع العلاقات الدبلوماسية.

وقالت صحيفة فاينانشيال تايمز، نقلاً عن ثلاثة مسؤولين لم تحددهم.

وقالت نقلا عن أحد الأشخاص إن الاجتماع الذي ضم إيرانيين وسعوديين عقد في بغداد في 9 أبريل وتضمن مناقشات حول هجمات المتمردين الحوثيين المتحالفين مع إيران وكان إيجابيا.

وبحسب التقرير، ترأس الوفد السعودي رئيس المخابرات خالد بن علي الحميدان، مضيفا أنه كان من المقرر عقد جولة أخرى من المحادثات الأسبوع المقبل.

وقالت صحيفة فاينانشيال تايمز إنه يُعتقد أن المحادثات التي جمعت إيرانيين وسعوديين كانت أول مناقشات سياسية مهمة بين البلدين منذ 2016.

وتأتي في الوقت الذي يسعى فيه الرئيس الأمريكي جو بايدن لإحياء الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع القوى العالمية في عام 2015 وتخفيف التوتر في المنطقة.

نفى مسؤول سعودي كبير إجراء أي محادثات مع إيران، بينما لم تعلق الحكومتان العراقية والإيرانية.

وأكد مسؤول عراقي رفيع ودبلوماسي أجنبي المحادثات لـ “فاينانشيال تايمز”.

وتقود الرياض تحالفًا عسكريا تدخل بحرب اليمن في 6 سنوات ضد المتمردين الحوثيين الذين أسقطوا الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا من صنعاء أواخر 2014.

وردا على التدخل العسكري السعودي، يشن الحوثيون هجمات على المملكة بالصواريخ أو بطائرات مسيرة.

وفي سبتمبر 2019، تعرضت المملكة، لهجوم كبير بصاروخ وطائرة مسيرة على منشآت نفطية، مما أجبر السعودية على وقف أكثر من نصف إنتاجها من النفط الخام مؤقتا، وأسفر عن ارتفاعًا هائلاً في الأسعار.

اقرأ أيضًا: إيران: مفتاح حل أزمة اليمن مع السعودية ومستعدون للتحاور مع الخليجيين

وحينها حمّلت الرياض إيران المسؤولية عن الهجوم، وقالت إنه لم ينطلق من اليمن، الأمر الذي نفته طهران.

وكانت وسائل إعلامية عدة نقلت عن بعض المسؤولين الغربيين ومسؤول في فصيل عراقي مسلح ومصدر أمني إيراني أن هجوما بطائرة مسيرة على السعودية تم إحباطه، في يناير المنصرم، كان قد انطلق من الأراضي العراقية ضمن موجة متزايدة من الهجمات التي يشنها وكلاء إيران على المملكة.

ويُنظر على نطاق واسع إلى الصراع في المنطقة على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران. وينفي الحوثيون أنهم وكلاء لإيران ويقولون إنهم يحاربون نظاما فاسدًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى