enar
الرئيسية / رئيسي / العراق: سقوط 17 صاروخًا قرب قاعدة أمريكية وعبد المهدي يعد بإصلاحات
هجوم صاروخي في العراق
هجوم صاروخي في العراق

العراق: سقوط 17 صاروخًا قرب قاعدة أمريكية وعبد المهدي يعد بإصلاحات

سقط وابل من 17 صاروخًا بالقرب من قاعدة عسكرية تضم القوات الأمريكية في شمال العراق ، في وقت وعد فيه رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي بإصلاحات خلال أيام.

ووصف الجنرال نعمان الزعبي، قائد قيادة عمليات نينوى في العراق، الحادث بالقرب من قاعدة القيارة العسكرية بأنه “عرضي”.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار، ولم يتضح بعد من يقف وراء الهجوم.

لكن الزوبعي قال إن قوات الأمن أطلقت النيران على العناصر التي أطلقت الصواريخ وقتلت ثلاثة من أفراد داعش.

وتضم قاعدة القيارة القوات الأمريكية كجزء من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يقاتل مجموعة داعش.

وفي عام 2017، أعلنت السلطات العراقية القضاء على وجود داعش، واستعادة الأراضي التي كانت تحت سيطرة الجماعة.

ومع ذلك، لا يزال داعش موجودًا في المناطق الريفية في العراق بالأنبار وديالى وكركوك وصلاح الدين والموصل ويقومون بهجمات ضد المدنيين.

وفي سياق آخر، قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إن الاحتجاجات المستمرة مهمة لتحقيق الإصلاح، لكن يجب أن تسمح بالعودة إلى الحياة الطبيعية.

وفي بيان يوم السبت، قال عبد المهدي البالغ من العمر 77 عامًا أيضًا إنه سيتم الإعلان عن إصلاحات انتخابية جديدة في “الأيام القليلة المقبلة”، لكنه لم يتحدث بأي تفاصيل أخرى.

وقال عبد المهدي “الاحتجاجات ساعدت وستساعد في الضغط على الجماعات السياسية والحكومة للإصلاح وقبول التغيير، ومع ذلك يجب أن تسمح الاحتجاجات المستمرة بالعودة إلى الحياة الطبيعية، الأمر الذي سيؤدي إلى تلبية مطالب مشروعة”.

وتأتي تصريحاته بعد يوم من اندلاع اشتباكات جديدة بين قوات الأمن العراقية والمتظاهرين المناهضين للحكومة في العاصمة بغداد، وكذلك في جميع أنحاء جنوب البلاد، على الرغم من دعوة الزعيم الشيعي الكبير علي السيستاني للتهدئة.

ومنذ الأول من أكتوبر، كان العراقيون يتدفقون إلى الشوارع للاحتجاج على الفساد وفشل الحكومة في تقديم الخدمات الأساسية والفرص الاقتصادية. توسعت مطالب المحتجين منذ ذلك الحين لتشمل استقالة الحكومة وإصلاح شامل للنظام السياسي في البلاد، والذي أنشئ بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة والذي يقول منتقدون إنه سمح لبعض الأفراد والجماعات بإثراء أنفسهم وتوسيع نفوذهم.

وأسفرت حملة القمع التي قامت بها قوات الأمن ضد معظم المحتجين العزل عن مقتل أكثر من 260 شخص منذ بدء الاحتجاجات.

 

مصادر عراقية: إيران تدخلت لمنع إسقاط عبد المهدي

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

ميليشيا الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيًا

السعودية تمنع 6 وزراء يمنيين من العودة إلى عدن.. تعرّف على السبب!

أفادت أنباء بأن السلطات السعودية منعت ستة وزراء من حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *