الاقتصاد

العراق يكتفي ذاتيًا من القمح

أعلن جمهورية العراق تحقيقها الاكتفاء الذاتي المحلي في منتج القمح وذلك بشراء نحو 4.5 مليون طن من الحنطة من الأسواق المحلية.

وأوضحت وزارة التجارة العراقية أنها اشترت 4.539 مليون طن من القمح المحلي في الموسم الحالي، الذي بدأ في 20 أبريل الماضي.

وسبق للوزارة أن توقعت أن يصل الإنتاج المحلي من القمح إلى 6 ملايين طن خلال موسم الحصاد الممتد من أبريل إلى مايو.

وفي مارس، أعلنت البلاد، وهي مستورد رئيسي للحبوب بالشرق الأوسط، أنها ستحتاج إلى استيراد مليون طن من القمح هذا العام.

وتأتي تلك الخطوة لتعزيز الاحتياطيات، وسط مخاوف متزايدة من أن إجراءات مكافحة جائحة كورونا ستبطئ سلاسل إمدادات الغذاء.

وتشتري بغداد سنويًا نحو مليون طن قمح من الخارج، لغرض خلطه مع القمح المحلي لأغراض الجودة.

وذلك قبل توزيعه على المواطنين ضمن البطاقة التموينية المطبقة منذ تسعينيات القرن الماضي.

ويعد العراق من أبرز مستوردي المحاصيل الزراعية وخاصة الحبوب منذ عقود بسبب تراجع الانتاج المحلي بصورة واسعة جراء الحروب المتتالية.

وتراجع العراق بإنتاج الحنطة خلال 2018، مسجلا إنتاجاً بلغ أكثر من مليوني طن بقليل.حيث بلغ التراجع مليون طن عن العام الذي سبقه.

مشروع وطني

وأطلق العراق في 2010، مشروعا وطنيا لتنمية زراعة الحنطة من خلال برامج تنفذها وزارة الزراعة.

ويعتمد المشروع على إنتاج بذور مقاومة للملوحة والجفاف، وذات إنتاجية عالية ومقاومة للأمراض.

ورغم الصراعات والظروف الاستثنائية الصعبة التي يواجهها العراق، شهدت البلاد تطوراً في قطاع الزراعة.

دفعها ذلك نحو الاكتفاء الذاتي في عدد من المحاصيل الزراعية، حسب بيانات رسمية.

وحسب الجهاز المركزي للإحصاء، فإن “المساحة المزروعة لمحصول القمح فقط حسب طريقة الري بالغمر لعام 2019 بلغت نحو 6.331 ملايين دونم.

وكانت كمية الإنتاج 4.343 ملايين طن، في حين بلغت كمية المحصول حسب المناطق المطرية 947.047 ألف طن”.

إقرأ أيضًا: إيران تستورد 3 ملايين طن من القمح

وشهدت الأعوام الأخيرة تحقيق العراق اكتفاءً ذاتيا لعدد من المحاصيل الزراعية والحيوانية مثل السمك والبرتقال والخضراوات.

بالإضافة إلى بيض المائدة والذرة الصفراء والطماطم والثوم والبصل ومحصولي الحنطة والشعير.

كما تشمل المنتجات الصناعية الإستراتيجية مثل الإسمنت والمشتقات النفطية باستثناء مادة البنزين.

وقالت وزارة الزراعة من قبل إنها تتوقع أن يصل الإنتاج المحلي إلى ستة ملايين طن خلال موسم الحصاد من أبريل نيسان إلى مايو.

الوسوم
اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري ، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق