رئيسيشؤون عربية

العراق يُغير قادة عسكريين مع تصعيد داعش في “مثلث الموت”

عيّنت وزارة الدفاع في العراق قائدا عسكريا جديدا لتولي مسؤولية القضايا الأمنية في محافظة ديالى، مع تصاعد هجمات تنظيم داعش في منطقة “مثلث الموت”.

وقال عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية عبد الخالق العزاوي إن وزير الدفاع عين اللواء عدنان العنزي خلفا للواء صالح ناصر في تسيير الملف الأمني ​​في ديالى.

وأكد العزاوي أن القائد تسلم مهامه الجديدة يوم الجمعة الماضي، ولم يبد أي تفسير لهذا التعديل.

وجاءت التغييرات وسط تصعيد الجماعات المسلحة في منطقة “مثلث الموت” الواقعة بين محافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين.

ومن المتوقع أن تكون الجماعات المسلحة تابعة لتنظيم داعش في العراق.

وفي آب/ أغسطس ، عيّن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اللواء رعد لجبور قائدا جديدا خلفا للواء غسان العزي الذي أطيح من منصبه.

ويواصل الجيش العراقي تنفيذ عمليات متكررة ضد التنظيم.

وقبل أيام، أعلتن وزارة الداخلية العراقية عن اعتقال قواتها الأمنية اثنين من مقاتلي داعش في العاصمة بغداد.

وقال بيان للوزارة إن أحد المسلحين كان مسؤولًا عن وحدة استخبارات الجماعة في مدينة الفلوجة الغربية.

وذكرت أنهما “اعترفا بالمشاركة في تنفيذ هجمات ضد قوات الأمن والمدنيين”.

وفي عام 2017 أعلن العراق انتصاره على داعش بعد استعادة جميع الأراضي التي احتلها التنظيم المتطرف.

ومع ذلك، لا يزال تنظيم داعش يحافظ على خلايا نائمة في مناطق واسعة بجميع أنحاء العراق، ويواصل تنفيذ الهجمات.

ويلجأ فلول داعش إلى تكتيكه القديم المتمثل في شن هجمات صاعقة تستهدف مناطق عسكرية، مما دفع السلطات في العراق إلى الانتقام.

وينشط مسلحون ينتمون لتنظيم داعش المتطرف في المناطق الحدودية بين محافظتي ديالى وصلاح الدين في العراق.

وكان القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي قال إن إنشاء الولايات المتحدة داعش منح طهران الفرصة لزيادة نفوذها في المنطقة.

وفي حديثه للبرلمان قال سلامي إن خيار الحرب ضد إيران ليس مطروحاً على الطاولة، مشيراً إلى أن عروض المصالحة مع واشنطن هي مجرد حيلة سياسية لإضعاف إرادة طهران.

اقرأ المزيد/ قائد عسكري إيراني: إنشاء الولايات المتحدة داعش وسّع نفوذنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى