enar
الرئيسية / أهم الأنباء / “العموم البريطاني” يؤجل الانسحاب من الاتحاد الأوروبي
جلسة البرلمان البريطاني
جلسة للبرلمان البريطاني

“العموم البريطاني” يؤجل الانسحاب من الاتحاد الأوروبي

لندن-وافق مجلس العموم البريطاني على تأجيل انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى 12 إبريل/ نيسان المقبل.

ورغم الموافقة على التأجيل إلا أن النواب فشلوا بتبني أي مقترح من الثمانية- غير الملزمة- والتي قُدمت كبدائل لخطة الخروج.

وجاءت الموافقة بعدما كان مقررًا بدء الانسحاب البريطاني من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس/آذار الجاري.

وهذه هي المرة الثالثة التي يرفض فيها النواب خطة رئيسة الوزراء تيريزا ماي بشأن الخروج.

وسقطت البدائل الثمانية التي اختارها رئيس مجلس العموم جون بيركو لطرحها في اقتراعات استدلالية غير ملزمة للحكومة.

والبدائل هي: الخروج من الاتحاد دون اتفاق في 12 أبريل/نيسان، ونقض المادة 50 (من معاهدة الاتحاد الأوروبي) من جانب واحد.

بالإضافة إلى إلغاء البريكست وإجراء استفتاء شعبي آخر عليه، واستمرار العلاقات بين الجانبين على شكلها الحالي طوال المفاوضات التي ستستمر مستقبلا، إذا لم يتم حاليا التوصل لاتفاق.

كما سقطت أيضًا بدائل استمرار عضوية بريطانيا في الاتحاد الجمركي الأوروبي والسوق الموحدة ومنطقة التجارة الحرة الأوروبية.

وأيضًا استمرار عضوية بريطانيا في المنطقة الاقتصادية الأوروبية، والاتحاد الجمركي، والامتثال لقواعد السوق الموحدة في المستقبل.

وقبل الجلسة، قالت رئيسة الوزراء لنواب حزبها الحاكم (حزب المحافظين) إنها مستعدة للاستقالة من منصبها في حال أيدوا الخطة.

ويضع الإخفاق البرلماني بشأن الاتفاق على خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي بالبلاد على حافة فوضى سياسية واقتصادية.

في حال لم تتمكن بريطانيا من تقديم بديل فستُجبر على مغادرة الاتحاد الأوروبي، وهو ما سيتسبب بخسائر اقتصادية كبيرة.

وكان بنك إنجلترا حذّر من أن خروج لندن من الاتحاد دون اتفاق قد يتسبب بأكبر ركود اقتصادي منذ عشرينيات القرن الماضي.

وعدا عن الخسائر الاقتصادية، فإن بريطانيا قد تشهد “انقلابًا” سياسيًا على حزب المحافظين الذي تتزعمه ماي.

وأجرت بريطانيا استفتاءً في 23 يونيو 2016 للخروج من الاتحاد الأوروبي بدعوة من قوى يسارية ويمينية لا تؤمن بوحدة أوروبا.

وصوت 51.9 في المائة من البريطانيين لصالح الانسحاب، وتدعو قوى سياسية لإعادة التصويت بعد بوادر أزمات كبرى في حال الخروج.

وفي 24 مارس/ آذار الجاري شارك نحو مليون بريطاني في تظاهرة وسط لندن للمطالبة باستفتاء جديد على الخروج من الاتحاد.

 

بريطانيا على شفا الفوضى

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

أحد عناصر فريق القتلة السعودي الذي قتل خاشقجي

تطوّر نوعي.. مجلس النواب الأمريكي يحدد مهلة للاستخبارات لكشف أسماء قتلة خاشقجي

اتخذ البحث عن المساءلة في وفاة الصحفي السعودي جمال خاشقجي خطوة إلى الأمام هذا الأسبوع، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *