رئيسيرياضة

الفرنسي بيتر هانسيل بطلاً لـ ” رالي داكار ” 2021

توج الفرنسي ستيفان بيتر هانسيل بلقب «رالي داكار السعودية 2021» في ختام منافسات المسابقة وهو اللقب الثامن له عن فئة السيارات والرابع عشر في مسيرته.

ونجح ستيفان بيتر هانسل بالمحافظة على صدارته للتصنيف العام مع نهاية المرحلة الأخيرة التي انطلقت من ينبع وصولاً إلى جدة.

وظفر بيتر هانسيل البالغ 55 عاما والملقب بـ”السيد دكار” لهيمنته على الرالي الذي أقيم للعام الثاني على التوالي في السعودية، وهو اللقب الثامن له عن فئة السيارات إلى جانب ستة تتويجات سابقة في فئة الدراجات النارية.

وأنهى بيتر هانسيل مراحل الرالي في الصدارة بزمن 44 ساعة و27 دقيقة و11 ثانية، متفوقا بفارق 14 دقيقة و51 ثانية على السائق القطري ناصر العطية (تويوتا) المتوج باللقب ثلاث مرات (2011 و2015 و2019).

وبفارق ساعة ودقيقة و57 ثانية على زميله في ميني الإسباني كارلوس ساينز حامل اللقب ثلاث مرات ايضا اخرها العام الماضي.

وظفر بيتر هانسيل بألقاب دكار عام 1991، 1992، 1993، ثم 1995 و1997 و1998، ليسجل رقما قياسيا في فئة الدراجات النارية التي تعد “السباق الأصعب في العالم”.

وشارك الفرنسي بأول سباق له في دكار باريس عن فئة السيارات عام 1990 مع نيسان، ثم في العام التالي مع شركة ميغا الفرنسية الصغيرة وحصل على المركز الثاني.

شاهد أيضاً: الإسباني ساينز يفوز في المرحلة السادسة من رالي داكار

وخلال العام 2002، انضم إلى فريق ميتسوبيشي، وفاز عام 2003 برالي تونس ورالي دبي.

وجاء الانتصار الأول في دكار، أشهر رالي للسيارات، عام 2004 مع ميتسوبيشي، قبل أن يجدد فوزه فيه عامي 2005 و2007.

كان ذلك قبل دخوله التاريخ بانتصارات جديدة في 2012 و2013 (مع ميني)، ثم 2016 و2017 مع بيجو، قبل أن يحقق لقبه الأخير عام 2021 مع ميني مرة أخرى.

وشهدت المسابقة التي اختتمت منافساتها مساء الجمعة تتويج الأرجنتيني كيفن بنابيدس بلقب «فئة الدراجات النارية»، والتشيلي فرانشيسكو لوبيز كونتاردو بلقب «فئة المركبات خفيفة الوزن».

والروسي دميتري سوتنيكوف بلقب «فئة الشاحنات»، والسائق مارك دوتون بـ«فئة الكلاسيك»، والأرجنتيني مانويل أندوخار بلقب «فئة الدراجات النارية رباعية العجلات – إكوادز».

وشهد السباق مشاركة 559 متسابقاً من 49 دولة، وتشارك في السباق 286 مركبة، بواقع 64 سيارة و61 «LWV»، من بينها 44 «SSV» و44 شاحنة و16 درجة نارية فئة «كوادز»، و101 دراجة.

واحتفلت مدينة جدة السعودية باختتام رالي داكار الذي بدأ مطلع الشهر الجاري وسط انتقادات حقوقية من استغلال الحدث الرياضي للتغطية على الانتهاكات الحقوقية في المملكة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى