المشاهير

الفنانة شمس… ” صباح الخير لكل الفاشلين من أمة العرب”؟!

من المقصود في التغريدة التي نشرتها الفنانة شمس على تويتر؟، والتي تسببت بانهيار الانتقادات عليها من جميع الاتجاهات.

تلقت الفنانة الكويتية شمس عددًا من الانتقادات بسبب تغريدة كتبتها على حسابها الخاص على تويتر.

وقد نشرت هذه التغريدة دفاعًا عن الفنان الكويتي حسين الجسمي، بعد أن تعرض للتنمر من خلال وصفه بأنه ” نحس”.

وجاء ذلك بعد أن نشر تغريدة كتب فيها ” بحبك يا لبنان”، والتي تزامنت مع وقوع انفجار بيروت.

كما أن تغريدة شمس أشارت إليها بأصابع اتهام كثيرة بأنها أهانت الشعب اللبناني.

ما دفعها لنشر فيديو ترد فيه على سيل الانتقادات التي انسكبت عليها بعد دفاعها عن الفنان القدير حسين الجسمي.

فقد نشرت هذا الفيديو على حسابها الخاص على إنستغرام، وتقول فيه:

” مساء الخير لكل الفاشلين من أمة العرب”

وأشارت إلى أنها أرادت أن توجع رسالها في تغريدتها ليس للكل بشكل عام، بل لمن سمتهم ” الفاشلين”.

ووضحت الفنانة شمس في الفيديو، أن هناك بعض البشر يعوضون ما لديهم من فشل من خلال التنمر على الفنان الكبير حسين الجسمي.

وأن هذا الفعل لا يصدر إلا من حقير وفاشل، لأنه خطأ بكل المقاييس وعلى كل الاتجاهات.

وصححت الفنانة المفهوم الذي اتخذه البعض بشأن اتهامها بأنها تقصد اللبنانيين، وشددت في كلامها على ذلك.

كما أنها عبرت أيضًا عن تضامنها ودعمها للشعب اللبناني في هذه المحنة العصيبة.

ثم أشارت إلى أنها تعارض زعماءه ولا تحب أي منهم باختلاف الطوائف التي ينتمون إليها.

ووصفتهم بأنهم ” ما يسوون ريشة”.

وتحدثت أيضًا في السكوت المخيم على لبنان ووصفت الموقف بأنها مشين ومعيب.

ونشرت في تغريدتها قائلة:

” ينتخبون فاسدين وعيال حرام ويسلمون بلدانهم للخونة والحرامية ويمشونهم مشي الخرفان.

ويتحكمون فيهم وإذا جتهم مصيبة تنمروا على الفنان المحترم حسين الجسمي والله عيب وحرام وقلة ذوق.

والنتيجة هو متوفق وثري ومبسوط والي يتنمرون عليه فاشلين وحاكمهم زعيم مغتصب كرامتهم “.

ثم أبتعت ذلك بقولها:

” لبنان يعاني من زنا المحارم لأن كل زعمائه اغتصبوه.

عار عليكم يالبنانيين لو خليتوا ناقصين الشرف والحرامية والمرتزقة يضلون حاكمينكم.

ويغتصبون بلدكم شاغلينكم بالطائفية والوضع الاقتصادي.

جاهدوا لطردهم كلهم ماعندكم شي تخسروه”.

 

” لن أتنازل عن حقي”… الدكتورة خلود ردًا على إعلان تورطها بقضية غسيل الأموال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى