الخليج العربيرئيسيشؤون دولية

القضاء الأمريكي يستدعي شركة طيران الاتحاد الإماراتية

طيران الاتحاد الاماراتي

قالت وكالة رويترز للأنباء إنها اطلعت على وثائق قانونية تؤكد استدعاء القضاء الأمريكي لشركة طيران الاتحاد الإماراتية للطيران.

وأضافت الوكالة إن استدعاء القضاء شمل أيضاَ وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية لطلب وثيقة تشكل محوراً للخلاف تتعلق بديون قيمتها مليار ومائتي مليون دولار أمريكي صادرة عن الناقلة التابعة للإمارات وتملكها شركات طيران بشكل جزئي.

ويطالب عدد من المستثمرين منهم بلو باي لإدارة الأصول المتخصصة في أدوات الدخل الثابت الوصول إلى ما أسمته اتفاق تحمل دين وقعته شركة الاتحاد الإماراتية للطيران مع ناقلة أليطاليا الإيطالية في العام 2016، ويذكر أن شركة الناقلة الإيطالية أشهرت افلاسها بعد ذلك.

وكانت شركة الاتحاد قد أصدرت في عامي 2015 و2016 سندات عبر شركة في أمستردام تدعىى أي ايه بارتنرز وقامت الشركة بتوزيع المال حينذاك على شركة الاتحاد وشركات طيران أخرى كان من ضمنها الشركة الإيطالية التي أشهرت افلاسها.

ووفقاً للمعلومات التي قدمتها الشركة التي تتخذ من أمستردام مقراً لها لبورصة لندن وتقرير فيتش صدر في شهر مايو من العام 2017 فإن شركة الاتحاد وافقت على تغطية الدين المستحق على شركة أليطاليا الإيطالية ضمن اتفاق تحمل الدين الذي وقع بين الطرفين.

ويتوقع المستثمرون أن هذه المعلومات ستساعد في استعادة جزء من أموالهم التي استثمروها في السندات وطالبو بالوصول إليها في محكمة في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.

وكان القضاء الأمريكي قد وافق على طلب الدعوة وأصدر مذكرات استدعاء تم تسليمها باليد لوكلاء شركة الاتحاد للطيران ووكالة فيتش في نيويورك تأمرهم فيها بالكشف عن اتفاق الدين الذي تم بين الطرفين.

وقد تم إعطاء كل من شركة الاتحاد ووكالة فيتش موعدًا أقصاه السابع من شهر يوليو للرد على الأمر أو مخالفته.

ولم يتم تسجيل أي رد من شركة أليطاليا الإيطالية في حين امتنعت فيتش عن التعليق.

وقال متحدث باسم شركة طيران الاتحاد في تصريحات صحفية لوكالة رويترز إن شركته لم تصدر سندات عبر شركة أي ايه بارتنرز لكن الاتحاد واحدة من الشركات المقترضة من الشركة التي تتخذ من أمستردام مقرًا لها.

ويشار إلى أن طيران الاتحاد التابعة لإمارة أبو ظبي قد أنفقت مليارات الدولارات في خطتها للاستحواذ على شركات طيران دولية إلا أن الشركة لم تحقق العائدات المتوقعة من عمليات الاستحواذ.

وأعلنت بعض الشركات التي دخلت في شراكة مع الشركة التابعة لأبو ظبي عن افلاسها.

 

طيران الاتحاد الإماراتية تخفض أجور الموظفين بنسب تصل لـ50٪

الوسوم
اظهر المزيد

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق