رئيسيرياضة

القطري ناصر الخليفي رئيساً لرابطة الأندية الأوروبية

أعلنت رابطة الأندية الأوروبية عن تعيين القطري رئيس و مالك نادي باريس سان جيرمان ناصر الخليفي رئيساً لها خلفاً ندريا أنييلي، رئيس نادي يوفنتوس الإيطالي الذي استقال من المنصب منذ أيام.

ورحل أنييلي عن منصبه وسط الصراع المشتعل في الأيام الأخيرة بين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والأندية المؤسسة لبطولة دوري السوبر الأوروبي، قبل انسحابها ناديا تلو الآخر، وتعطل المسابقة الجديدة لأجل غير مسمى.

وخلال تصريحات له، قال الخليفي رئيس نادي ​باريس سان جيرمان​ الفرنسي: “يشرفني ويسعدني أن يتم تعييني من قبل زملائي لرئاسة الرابطة الأوروبية”.

واضاف: “الرابطة الأوروبية تحتاج حاليا للقيادة والنزاهة والعمل الجماعي أكثر من أي وقت مضى، لتجاوز هذه اللحظة المحورية التي تعيشها كرة القدم الأوروبية”.

وأُعيد تعيين الخليفي الثلاثاء كممثل لرابطة الأندية الأوروبية في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي للعبة “ويفا”، وكان الوحيد من بين رؤساء الأندية الأغنى أوروبيا الذي لم يشارك في إطلاق مشروع الدوري السوبر الأوروبي، الذي وقفت خلفه أبرز الأندية في القارة القديمة منها ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس وليفربول الإنكليزي.

وكان رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة السلوفيني ألكسندر تشيفيرين قد حيا علنا الثلاثاء موقف الخليفي، وأشاد به قائلا “بمساعدتك، سننقذ كرة القدم”.

ويتعدى دور ناصر الخليفي، لاعب كرة المضرب السابق، رئاسته لسان جرمان، فقد أدى دورا مهما في ترشح بلاده قطر لاستضافة مونديال 2022، كما يترأس محطة “بي إن” القطرية، إحدى القنوات الناقلة لمسابقة دوري الأبطال.

ويعتبر تعيين الخليفي بدلا من أنييلي، الرجل القوي خلف مشروع دوري السوبر، نتيجة أولية لبداية أسبوع “مجنون” في عالم الساحرة المستديرة، في حين يطرح أكثر من سؤال بشأن العقوبات المرتقبة بحق الأندية الاثني عشر المنشقة.

شاهد أيضاً : لماذا إنهار دوري السوبر الأوروبي قبل انطلاقه ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى