رئيسيرياضة

الكالتشيو المشتعل

الكالتشيو المشتعل

الكالتشيو المشتعل هذه السنة يكاد يخطف الأضواء عن باقي الدوريات الأوروبية الخمس الأقوى في العالم حيث أنه وبعد أن حسم كل من مانشستر سيتي وبرشلونة وباريس سان جيرمان وبايرن ميونخ ألقاب الدوريات الإٍنكليزية والإسبانية والفرنسية والألمانية على التوالي وبدرجة كبيرة تبقى المنافسة مشتعلة في الكالتشيو الإيطالي والذي مازال يشهد منافسة نارية ما بين فريق السيدة العجوز صاحب اللقب وبين فريق نابولي الذي يقدم عروضاً استثنائية في هذا الموسم في الكالتشيو الإيطالية.

 

الكالتشيو المشتعل ويوفنتوس المتعثر:

يبدو أن الكالتشيو المشتعل لهذا العام بين يوفنتوس ونابولي سوف يزداد حماسة أكثر فأكثر على ضوء نتائج اليوم حيث شهدت هذه المرحلة تعثر المتصدر فريق السيدة العجوز أمام فريق سبال الصاعد حديثاً إلى الكالتشيو، وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي، كما خسر الفريق مجهودات مدافعه الصلب كليني لتضاعف أزمة الفريق في هذه المباراة.

وضمن ملعب ساو باولو يستقبل فريق نابلوني فريق جنوى العند في محاولة منه للعودة لمزاحمة السيدة العجوز على الصدارة.

في المراكز من الثالث إلى الثالث إلى السادس هنالك نزاع من نوع آخر يحدث في الكالتشيو المشتعل حيث أن قطبي ميلان وفريقي العاصمة روما ولاتسيو يتنافسون على بطاقات البطولات الأوربية منافسة شرسة.

وكان إيكاردي المهاجم الأرجنتيني في صفوف فريق انتر ميلان قد سجل رباعية كاملة في مرمى سمبدوريا في المباراة التي انتهت نتيجتها خمسة لا شيء، بينما استطاع روما أن يعود من أرض كوتروني بالنقاط الثلاث في المباراة التي شهدت عودة الشعرواي للعب وتسجيله للهدف الأول، أما فريق ميلان العريق فقدم هذه الجولة مباراة للذكرى أكد من خلاله العزم على إبقاء حظوظه بالتأهل لدوري الأبطال عندما استطاع قلب تأخره أمام كييفوفيرونا من هدفين لهدف إلى ثلاثة أهداف لهدفين، وشهدت المباراة إثارة وندية كبيرتين حيث استخدم في المباراة تقنية الفيديو والتي أسفرت عن تثبيت هدف لمهاجم ميلان الشاب كوتروني بعد إلغاءه كما شهدت اللحظات الأخيرة انتفاضة ميلانية بتسجيل الهدف القاثل من قبل المنقذ سيلفا، تبعها ركلة جزاء أضاعها متوسط الميدان كيسي.

 

ةتبقى مبارات لاتسيو التي تجري بنفس توقيب مباراة نابولي من أجل ختم مباريات هذا الأسبوع وانتظار ما تخفيه باقي الجولات المثيرة في الكالتشيو المشتعل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى